المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

دراسة سويدية.. “تبييض الأسنان” أخطر مما يعتقد السويديين !

كشفت دراسة طبية سويدية حديثة، أن مادة بروكسيد الهيدروجين، التي تُستخدم في منتجات تبييض الأسنان، تلحق أضرارا كبيرة بصحة الفم.

كشفت دراسة طبية سويدية حديثة، أن مادة بروكسيد الهيدروجين، التي تُستخدم في منتجات تبييض الأسنان، تلحق أضرارا كبيرة بصحة الفم. وان تبييض الاسنان للتجميل هو اخطر مما يعتقد السويديين على تدمير الاسنان وصحة الفم .




وبحسب ما نقلت صحيفة “اكسبريسين”  ، فإن بروكسيد الأوكسجين، وهو مركب كيماوي، يؤدي إلى إضعاف النسيج العميق للأسنان ويجعلها أكثر هشاشة.

وان  عمليات تبيض الاسنان في عيادات الاسنان ، ليست اكثر من عمليات تجميل تجارية ،  لا تراعي السلامة الصحية للاسنان والفم ، كما تحولت منتجات تبييض الأسنان إلى تجارة عالمية رابحة تدرأموال طائلة كل سنة.




وأوضحت الدراسة  أن المركب الكيماوي الاساسي لتبييض الاسنان ، لا يعمل على تبييض الطبقة العليا من السن فقط بل يتسرب إلى طبقات سفلية فيؤدي إلى عدة أضرار.

وأضاف الباحثون أن هذا المركب الكيماوي يؤثر على أحد البروتينات فيحولها إلى جزيئات صغيرة ومهشمة، وهذا يؤدي إلى تلف السن في مرحلة لاحقة ، او مع التقدم من العمر ،



كما  تساعد الطبقة العليا من السن على عدم وصول المحفزات الحارة والباردة إلى الأعصاب، وبالتالي فهي تحمي الإنسان من الألم والحساسية. لذلك كل من يخضع لعملية تبييض اسنان يتعرض لحساسية الاسنان والشعور بألم عند تناول مشروبات باردة او ساخنة