المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

خفض الوزن بسهولة وبدون مجهود “حمية العصائر تنقص الوزن 1 كيلوغراما في الأسبوع”

شهدت حِمية العصائر انتشارا كبيرا ‫في الآونة الأخيرة. فما طبيعتها وما مزاياها؟ وما مخاطرها؟

‫للإجابة عن هذه الأسئلة، أوضح نيكلاس شفارتس، المُحاضر في الجامعة ‫الألمانية للوقاية والإدارة الصحية، أن حِمية العصائر تعني تناول عصائر ‫الخضروات والفواكه والماء والشاي وحساء الخضروات فقط والاستغناء التام ‫عن الأطعمة الصلبة لمدة لا تزيد على أسبوع.




‫وأضاف شفارتس أن المرء يتناول خلال اليوم الواحد ما يصل إلى 6 حصص من ‫عصائر الخضروات والفواكه، علما بأن الحصة الواحدة تتراوح بين 250 و500 ‫مليلتر، وبذلك تتراوح الكمية الإجمالية بين لتر و1.5 لتر.

‫ومن المهم توزيع الحصص على مدار اليوم بدلا من تناولها دفعة واحدة، وإلا ‫فإن مستوى السكر في الدم سيرتفع بشدة، ثم ينخفض مرة أخرى بسرعة، الأمر الذي ‫يؤدي إلى انخفاض الطاقة بدلا من زيادتها.




‫فيتامينات ومعادن
‫وأشار شفارتس إلى أن عصائر الخضروات والفواكه تمد الجسم بالفيتامينات ‫والمعادن والمواد النباتية الثانوية والألياف الغذائية، لافتا إلى أن ‫حِمية العصائر، التي يتم اتباعها لمدة أسبوع، تساعد على إنقاص الوزن ‫بمعدل كيلوغرام إلى 1.5 كيلوغرام، وحتى 3 إلى 5 كيلوغرامات، علما بأن ‫ما يفقده الجسم ليس دهونا نقية، بل نسبة كبيرة من الماء.

‫كما تساعد هذه الحمية على تخفيف العبء الواقع على الجهاز الهضمي، مما ‫يساعد على التمتع بشعور أفضل بالجسم.




مخاطر
من جانبها، أوضحت خبيرة التغذية الألمانية آنتيا جال أن حِمية العصائر  قد تفقد بالفعل 1 كيلو جرام في الأسبوع بإجمالي 4 كيلو جرام في الشهر ،  ولكنها ‫تعد تغذية أحادية الجانب؛ حيث إنها تفتقر إلى البروتينات والأحماض ‫الدهنية الأساسية.

ولذلك يتعين على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل داء السكري ‫وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكبد والكلى والغدة الدرقية، استشارة الطبيب ‫قبل اتباع هذه الحِمية.

‫ويسري ذلك أيضا على مرضى السرطان والحوامل والمرضعات وكبار السن ‫والأطفال.