fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

خطأ في التشخيص وخطأ في التخدير ..يؤدي لوفاة رجل في مستشفى كارولينسكا

 قال التلفزيون السويدي اليوم الاثنين 1 يوليو ،  أن رجل يعيش في سودرتاليا كان يعاني من ألم ومشكلة في ساقة ، وبعد تشخيص طبي خاطئ تم إرساله إلى مستشفى كارولينسكا في سولنا. وهناك قام الأطباء وفقا للتقي الطبي بتر القدم ، وأثناء القيام بالعملية لم يحصل المريض على تخدي كامل  ، مما جعل الأطباء يتدخلون بأعطاءه جرعة تخدير اكبر ، إلا أن الجل المريض تعرض للسكتة القلبية وتوفى فورا .




وتعود القضية إلى رجل من منطقة سودرتاليا ، قام  بزيارة مركز صحي في سودرتاليا لجرح مصاب به في قدم واحدة. وقال الأطباء إنها مرض الأكزيما وحصل على علاج خاطئ . لكن  استمرت  الأعراض  والألم للرجل في قدمه ، اختار استشارة طبيب آخر بعد شهر. رأى ذلك الطبيب أن الأمر يتعلق بالجروح الشريانية وأنه لا يمكن إنقاذ قدم الرجل إلا بالبتر والقطع .







 حصل الرجل على تقرير طبي في مستشفى  Solna من أجل  بتر  قدمه . ولكن حدث خطأ ما في التخدير للرجل أثناء العملية و بدأ يشكو الرجل من ألم شديد أثناء أجراء العملية لبتر قدمه .

عندما لاحظ  الأطباء صراخ وألم الرجل أثناء بتر قدمه  في المستشفى كانت “حالة من الذعر قليلا”  ثم قام الأطباء بإعداد الرجل لإعطائه مخدرًا آخر قوي ، ولكن بعد ذلك فقد الرجل الوعى كاملا وظهرت مؤشرات أزمة قلبية، تم نقل الرجل إلى قسم القلب في المستشفي ، حيث أكد الأطباء بالقسم أن الرجل حدث له  ” سكتة  قلبية ”  وتوفي .




الزوجة اعتبرت أن زوجها تعرض لحالة من الفوضي والتعامل الوحشي منذ تشخيص حالته ، إلى قطع قدمه دون تخدير ، إلى وفاته بالسكتة القلبية ، وتقدمت  إلى المفتشية السويدية  لخدمات الرعاية الصحية ، IVO. ببلاغ بالخطأ الطبي والإهمال والتعامل الوحشي ضد زوجها .






قد يعجبك ايضا