المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

خبراء سويديين: جيل Z “أسوأ الأجيال البشرية” مدللون كسالى لا صبر لهم يريدون المال بدون تعب

قال خبراء سويديين حسب ما ذكرت SE24 – أن جيل Z  هم الجيل الأسوأ بشريا في الزمن الحديث من حيث النشاط الفكري والاجتماعي ، لقد تم تصنيفهم على أنهم مدللون ويصعب التعامل معهم،  وكسالى بعض الشيء ، وأضاف خبراء وفقاً لتقرير SE24  أن “الجيل Z” – هو يقصد به الجيل الذي يلي جيل الألفية ، مواليد 1999 حتى 2010 –  هو جيل صعب المراس ولديه قدرات ذهنية عالية جداً ، كما إنه جيل أقل مرونة ومادي للغاية ، وينظر إلى كسب المال والحصول على راتبًا مرتفعًا كحق مكتسب ،  أمر ضروري ، ولا يحتاج لنشاط  الحركة وبذل الجهد .




وأشار التقرير أن جيل Z   يفضل الأدوار الإدارية والتحكم والسيطرة ـ ويقدر جدا حياته  العملية وقدراته العلمية بطريقة مختلفة تمامًا عن أسلافهم والجيل الذي قبلهم ” جيل التسعينيات ” . وأشار التقرير إنه في خمس سنوات من الآن فإن جيل Z ، سيشكلون أكثر من ثلث القوى العاملة في السويد والعالم وسوف يغيرون مفهوم المجتمع أكثر من التغيرات الحالية .




أطلق عليه اسم الـ (جيل Z) لأنه هو الجيل الثاني بعد الجيل العاشر, ويعتبر أيضاً من باب التسلسل الأبجدي للـ (جيل Y) جيل الألفية, وهو الجيل الأول الذي ولد بعد التبني الجماعي للإنترنت.

وجيل Z  هو أول جيل في تاريخ البشرية يبني أدراكه وتعلمه وأفكاره من خلال العالم الافتراضي الإنترنيت ، وليس من خلال النشاط الفكري المباشر والاحتكاك الاجتماعي ، ولذلك هم جيل لا صبر له  ابدأ  ، حيث يحصل على المعلومات خلال ثواني من البحث على الإنترنيت ، بينما الأجيال السابقة كانت صبورة للغاية حيث كانت قد تحتاج أيام من البحث والقراء في المكتبات وسؤال المتخصصين للحصول على نفس الإجابة ، 




كما أن جيل Z يرى أمام عينه كيف يحقق المؤثرين على اليوتيوب والتوك توك وانستغرام وغيرها الملايين بدون أن يخرجوا من بيوتهم ، ويرى كيف يحقق  أصحاب المتاجر الإلكترونية والمبرمجين والمسوقين والفاشنيست الأرباح بدون جهد ، إنهم يعرفون أن المتاجر بالملايين في الأسواق العالمية تتم عبر الانترنيت وأنت بمنزلك وتحويل الملايين بين بنوك تتم عبر بنك إلكتروني . وبيع وشراء الأسهم وأنت في غرفة نومك تمسك هاتفك  .. وشراء كل شيء واي شيء في أي مكان لا يتطلب إلا ضغطة زر على هاتفك أو جهاز محمول . وأن انتاج موسيقي أو مشهد فيديو لا يحتاج إلا هاتف محمول وبرنامج مونتاج صغير …. كل شيء في العالم حولهم وهم أونلاين في فراشهم !



ولذلك لديهم تفكير إنهم يمكنهم الحصول على راتب مرتفع كــ إجراء طبيعي و كحق مكتسب ، وهم بسبب سرعة الحصول على المعلومة  الحديثة والقديمة وسرعة التواصل والحصول على الإثارة مع أي شخص في أي مكان وأي وقت  فمن الصعب على الإباء والأسلاف التعامل معهم فكرياً واجتماعياً 




حيث أن أبرز ما يميز هذا الجيل هو استخدامه الواسع للإنترنت من سن مبكرة. وتكيفهم مع التكنولوجيا كــ أسلوب حياة مثل تكيف الأجيال السابقة مع وجود الكهرباء والهاتف كقاعدة حياتية ، كما أن جيل Z أصبحت القاعدة الفكرية والاجتماعية متصلة بالتفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي  .





  ولكن هذا الجيل وبسبب ما ذكر أعلاه يعاني من العزلة الحقيقية فعالمه افتراضي إنهم يجتمعون معا ليمسكون هواتفهم الذكية وحواسيبهم  فيكون لقاء اجتماعي إلكتروني ، ولذلك لديهم شعور بانعدام الأمن والاستقرار. 

اجتماعات جيلZ

 




وينصح الإباء أن مصطلح كل جيل يختلف عن الجيل الذي سبقه هو أمر حقيقي وراسخ بنسبة 180 درجة مع جيل Z وليس كما كان يحدث مع الأجيال السابقة من صراعات ..فجيل Z أول جيل في عمر البشرية لا يعطي للتواصل الاجتماعي والحياة الواقعية أي أهمية فإن كان لديك أبناء من جيل Z فأنت لديك فضائيين وليس بشر … انهم  أول جيل بشري يجد أن العالم الافتراضي هو الحقيقة بينما العالم الحقيقي هو وهم الآباء والأجداد .