المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حملة على شركات ومطاعم ومحلات سويدية تقوم بتشغيل عمال ” بالاسود”

وفقا لاتفاق بين الحكومة وأحزاب الوسط والليبراليين اصبح أصحاب العمل الذين يوظفون أشخاصا لا يملكون حق الإقامة أو العمل في السويد أو ما يسمى ” العمل بالأسود” عرضة لدفع غرامات مضاعفة و عقوبة السجن. حيث أعلنت  مصلحة الضرائب أنها قامت بحملة كبيرة  ، وتم تفتيش 3200 شركة لرصد العاملين بالأسود ،




وتم رصد أصحاب العمل الذين يستغلون ويوظفون عمال غير شرعيين بالأسود ، وقد تم حتى الآن رصد 900 شركة أو مايعادل 30 بالمائة من الشركات اغلبها صغيرة الحجم يقوم مالكيها بتشغيل عمال بالأسود ، وتتمثل اغلب الشركات المخالفة في مطاعم ومحلات بقالة ، ومراكز صيانة سيارات وشركات بناء وخدمات إنشائية ، وغيرها …قد خرقت قوانين العمل. من خلال توظيف أشخاص للعمل بدون حقوق وبدون دفع ضرائب ، وبعضهم أشخاص مصنفين هجرة غير شرعية!



بينما أغلب العاملين في العمل بالأسود في السويد ، من أشخاص لديهم أقامة بالسويد ويعملون بالأسود حيث رصد مجموعة عاملين لديهم أكثر من عمل في السويد ، ويمارسون العمل الأسود بفترات مسائية أو جزئية ، وبعضهم من خارج الاتحاد الأوروبي ، و عدد كبير من الأشخاص الذين اختاروا البقاء في السويد ، على الرغم من عدم حصولهم على حق الإقامة. هذه الفئة من المهاجرين تضطر أحيانا للعمل بالأسود لكي تحصل على القليل من المال .






وقد تم تغريم أصحاب العمل المتورطين في تشغيل عمال بالأسود بغرامات بلغت 12 ألف كرونة إلى 90 ألف كرونة سويدي ، وفقا للمخالفات المتكررة وعدد العاملين بالأسود ، وهل مقيمين أو غير شرعيين ، ويكون صاحب العمل مجبر بدفع راتب 3 شهور للعامل بالأسود أن كان من خارج الاتحاد الأوروبي  ،

كما يتم تسجيل مخالفة للشخص الذي قام بالعمل الأسود …ويؤدي تكرار المخالفات سنويا إلى سحب ترخيص النشاط من صاحب العمل .






قد يعجبك ايضا