المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حملات تفتيش على الحدود السويدية تؤدي لضبط أموال ومقتنيات شخصية مهربة بـ20 مليون كرون

بدأت الشرطة السويدية تنفيذ حملات تفتيش أمنية على الحدود السويدية مع الدنمارك  بالتعاون  سلطات أخرى سويدية وأوروبية، أدت إلى ضبط أموال ومنتجات فاخرة باهظة الثمن يتم محاولة تهريبها لخارج السويد، توصل قيمتها إلى 20 مليون كرون .



وقالت الشرطة السويدية إنها استطاعت كشف ومصادرة  أموال  نقدية بلغت عدة ملايين من الكرونات التي كانت مخبأة داخل سيارات ـ كما تم كشف ومصادرة سلع فاخرة، مثل ساعات باهظة الثمن ومجوهرات لا فواتير لها ولا مصدر لها ، وتم احتجاز عدد من الأشخاص المتهمين بمحاولة تهريب هذه الأموال والمنتجات .  




 

وقالت نائبة مدير وحدة التحقيق التابعة لإدارة العمليات  في الشرطة السويدية ، صوفي هولمكفيست، “  انها جرائم   غسيل الأموال المهربة من وإلى السويد لاستثمارها في المزيد من الجرائم وهي عائدة لشبكات الجريمة المنظمة النشطة في السويد ودول أوروبية أخرى ، وقد يكون المحتجزين متورطين بشكل غير مباشر أو أعضاء في هذه الشبكات .