المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حكم اخير بحق الناشطة السويدية التي منعت ترحيل لاجئ و أوقفت طائرة الترحيل !

صدر اليوم الأربعاء قرار محكمة جدديد ونهائي بحق الشابة السويدية العشرينية، إلين إيرشون التي أعاقت إقلاع إحدى الطائرات من مطار لاندفيتير في يوتيبوري، عندما رفضت الجلوس على متن الطائرة، وذلك لإيقاف ترحيل أحد اللاجئين الأفغان، الذي قد صدر بحقه قرار بالترحيل خارج البلاد.




وصدر اليوم هذا الحكم من محكمة يوتبوري، وتضمن تغريم الشابة بغرامة يومية لمدة ستين يوماً وكان جرت إعادة المحاكمة لأن أحد المدعين العامين في المحاكمة الأولى كان قد وصف المشتبه بها بالمجرمة واعتبرت المحكمة هذه المرة أيضاً أن الناشطة مذنبة بارتكاب جريمة. حيث ستكون عقوبتها عبارة عن غرامات لمدة 60 يوم، بقيمة 4200 كرونا سويدية.






محامي دفاع الشابة، توماس فريد، يقول انهم سيقومون بالطعن بحكم المحكمة، وذلك لأن هدف موكلته كان فقط الاحتجاج على سياسة الهجرة في السويد وليس تاكيد انها ارتكبت جريمة ، وليس افتعال مشكلات أو جرائم على متن الطائرة كما وصفها البعض.

الناشطة السويدية – واللاجئ الأفغاني

وقد تسببت الناشطة في السويدية في تعطل الطائرة ومنع ترحيل اللاجئي الافغاني ، الذي اتضح لاحقا انه ليس اللاجئ الذي تقصده على نفس الطائرة . وكانت الناشطة اوقفت الطائرة وقامت ببث فديو من داخل الطائرة تطلب بوقف تسفير اللاجئين الافغاني واللاجئين المرفوضين ؟