المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حزب سفاريا ديمقارطنا يهاجم التلفزيون السويدي .. ويتصادم مع وسائل الإعلام ويعتبرهم كاذبين !

كسائر الأحزاب المتطرفة سياسياً يكره قياديين حزب سفاريا ديمقراطي وسائل الإعلام الحرة التي تنتقد الحزب وترصد أخطاءه وهفواته ، وهذا ما جعل   النائب في البرلمان عن سفاريا ديمقراطنا (SD)، بيورن سودر، ينتقد ويهاجم  أداء التلفزيون السويدي متهما إياه بنشر معلومات غير دقيقة ومضللة وأنها تمثل “بروبغندا”، وان التلفزيون السويدي يساري متطرف على حد وصفه.



انتقادات النائب في البرلمان عن سفاريا ديمقراطنا (SD)، بيورن سودر،  جاءت على خلفية تصريحات لخبراء وسياسيين  أدلوا بها  ، للتلفزيون السويدي مساء أمس الثلاثاء، حيث أبدوا قلقهم وتخوفهم  من تقدم حزب SD في الانتخابات، وذلك من خلال برنامج “Aktuellt”. وقال العضو البرلماني عن سفاريا ديمقراطنا “ استنكر سودر” أن  سماح التليفزيون السويدي للضيف بتقديم ما أسماه “أكاذيب كاملة”  هو بمثابة وقاحة وتطرف من التلفزيون السويدي
وطالب بوقف نشر التليفزيون السويدي SVT ” للأكاذيب والدعاية المضللة  .



كما انتقد  النائب في البرلمان عن سفاريا ديمقراطنا (SD)، بيورن سودر،  النظام الإعلامي في السويد وقال أنه نظام يساري متطرف تم تغذيته لعقود طويلة بأفكار البسار ، وطالب  على ضرورة عمل إصلاحات جذرية فيما يخص الإعلام الرسمي السويدي الممول من دافعي الضرائب .
ومن جانها، ردت الناشرة المسؤولة عن أخبار التلفزيون السويدي، تشارلوتا فريبوري، على تلك الاتهامات بقولها، أن من صميم عمل التلفزيون، تغطية خبر مهم مثل قلق الخبراء والسياسيين  واللجنة السويدية لمناهضة معاداة السامية من تداعيات نتائج الانتخابات . 




قد يعجبك ايضا