المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حزب اليسار السويدي ..لا يمكن أن يستمر المواطنين بتحمل نظام وأسعار الإيجار القاسية في السويد

في المناظرة التي أقيمت اليوم بين رؤساء الأحزاب في البرلمان، قالت رئيسة حزب اليسار نوشي دادغوستار، أن الاقتراح الذي طرحته الحكومة بشأن تحرير أسعار الشقق التي تم بنائها حديثا؛ سيؤدي إلى رفع الإيجارات بطريقة مبالغة، وسيكون مضاعفا بشكل كبير. حيث اعتبرت نوشي دادغوستار أن المقترح بمثابة صدمة كبيرة بالنسبة للمستأجرين في السويد.



كما تحدث بخصوص طفولتها، وشرحت معانتها هي وعائلتها بشأن الصعوبات التي واجهتهم وقتها، مثل صعوبة دفع الإيجار والمعاناة المتعلقة به. وأشارت إلى أن الأطفال في البيت دائما ما يشعرون بمخاوف والديهم، خصوصا حينما يتعلق الأمر بمشكلة ما. وأضافت أنه يجب ألا يشعر أي طفل بألم في معدته بسبب انعدام الأمن في السكن.




الجدير بالذكر أن تحقيق حكومي، كان قد اقترح تحرير إيجارات الشقق المبنية حديثا، وذلك اعتبارا من بداية شهر يوليو للعام 2022.

وهذه الخطوة تعني ببساطة شديدة أن أسعار الشقق سيحددها قانون العرض والطلب في السوق، إضافة للمفاوضات المباشرة التي تتم ما بين المستأجر والمالك الحقيقي للعقار.



 كما قام حزب اليسار بنوع من التهديد الذي يكمن في حجب الثقة عن رئيس الوزراء ستيفان لوفين، إضافة لإسقاط الحكومة، وذلك في حال لم تسمع الحكومة لمطالبهم وشرعت في تطبيق مسألة تحرير أسعار الشقق.

وختمت دادغوستار حديثها بالإشارة إلى أن السكان الذين يعيشون بالإيجار، يقومون بدفع أموال طائلة مقابل السكن، ويدفعون أضعاف أولئك الذين يملكون شققا في السويد.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!