المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

جيمي ايكسون لوزير الهجرة السويدي.. ” لا يوجد مكان للاجئين الجدد في السويد “!

نقل التلفزيون السويدي عن جيمي ايكيسون زعيم حزب سفاريا ديمقراطي ، أن السويد زادت من استقبال لاجئي الحصة زيادة حادة في السنوات الأخيرة. وفي عام 2018 ، و 2019 كانت السويد هي الدولة التي منحت حق اللجوء إلى معظم الأشخاص وفقا لنظام الحصة وعددهم 5500 لاجئ ، واصبح لدينا نظام لجوء خارجي ، بجانب نظام اللجوء الداخلي الذي يستقبل عشرات اللاف سنويا ، وهذا لا يتناسب مع ، نسبة السكان في السويد .

ويقول زعيم حزب الديمقراطيين السويديين جيمي أكيسون أن يريد بالفعل أن يرى حداً لقدوم اللاجئين للسويد. ويؤكد :-  لا يوجد مكان للاجئين الجدد في السويد !




يختلف وزير العدل والهجرة مورجان جوهانسون. مع تصريحات جيمي ايكيسون ويقول ” أن لاجئين الحصة الذين يتم جلبهم من تركيا ولبنان ومصر ..- هم الأكثر ضعفا ، هولاء لا يملكون القدرة على الوصول للسويد لتقديم طلب اللجوء ، و يجب أن تكون السويد قادرة على أن تكون جزءا من جلب هولاء بشكل أمن للسويد ،  في إطار برنامج إعادة التوطين ،..






ولكن جيمي ايكيسون يستمر بالرفض معلل ذلك  “بأن لا يمكن نستمر بجلب مهاجرين من الخارج ولدينا تدفق للمهاجرين على حدودنا ”  ، ويشير كمثال :- لم تحصل النمسا على أي لاجئ من الحصص على الإطلاق في عام 2019. بالمقابل استقبلت السويد 5،500 لاجئ ، و هي البلد في الاتحاد الأوروبي الذي يستقبل معظم طالبي اللجوء بنسبة الأكبر مقارنة بالسكان …

شاهد جزء من تصريحات جيمي ايكيسون لوزير الهجرة السويدية

زعيم حزب سفاريا ديمقراط …جيمي ايكيسون " لا يوجد مكان للاجئين الجدد في السويد ! "

نقل التلفزيون السويدي عن جيمي ايكيسون زعيم حزب سفاريا ديمقراط ، أن السويد زادت من استقبال لاجئي الحصة زيادة حادة في السنوات الأخيرة. وفي عام 2018 ، و 2019 كانت السويد هي الدولة التي منحت حق اللجوء إلى معظم الأشخاص وفقا لنظام الحصة وعددهم 5500 لاجئ واصبح لدينا نظام لجوء خارجي ، بجانب نظام اللجوء الداخلي الذي يستقبل عشرات اللاف سنويا ، وهذا لا يتناسب مع ، نسبة السكان في السويد . ويقول زعيم حزب الديمقراطيين السويديين جيمي أكيسون أن يريد بالقعل أن يرى حداً لقدوم اللاجئين للسويد. ويقول لا يوجد مكان للاجئين الجدد في السويد !

Posted by Hej Sverige on Wednesday, January 29, 2020

 

ويؤكد جيمي ايكيسون انه يعمل مع حلفاء من الأحزاب الأخرى على سياسة لجوء جديدة توقف هذه الفوضى .