المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

جنون الربح من الإنترنيت.. امرأة تطلب من المحكمة الطلاق من زوجها لارتدائه ملابسها لإغراء الرجال

تقدمت امرأة تركية بدعوى طلاق ضد زوجها، وذلك بسبب ممارسته أنشطة غير أخلاقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا. هذه الدعوى أثارت تعاطفًا كبيرًا من قِبَل مستخدمين الإنترنت، حيث اتُهِم الزوج بالاحتيال والحصول على الأموال بطرق غير مشروعة وغير أخلاقية من خلال قيام زوجها بارتداء جواربها النسائية الخاصة حمراء وسوداء وبيضاء وإيهام الرجال بانه امرأة واغراءهن.




وفي تفاصيل القضية، كشفت الزوجة أن زوجها كان ينتحل شخصية امرأة عبر الهاتف لاستدراج الرجال وإقناعهم بإرسال الأموال له. وكان يتظاهر بأنه امرأة ويتواصل مع الرجال عبر حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي.  وعبرت الزوجة عن استيائها من سلوك زوجها واعتبرته “فضيحة” بالنسبة لها حيث استخدم جواربها الخاصة وملابسها الصدرية والداخلية في الاحتيال على الأشخاص عبر الانترنيت .




وبحسب تصريحات الزوجة، فإن زوجها كان يتقاضى مبلغًا ماليًا 100 ليرة تركي (3 دولار أمريكي) مقابل كل مكالمة فيديو يُظهر فيها وهو يحاول إغراء الرجال بارتداء جوارب نسائية ويحمل طفلته كإنه امرأة لديه طفله ،

صورة الرجل وهو بجوارب حمراء ويحمل طفلته

 




وتعرض العديد من الرجال للاحتيال من قِبَل الزوج التركي، الذي كان يسجل مكالماتهم ويأخذ صورًا لمحادثاتهم. وعلى الرغم من اعتقاده بأن زوجته لن تكشفه، إلا أن الزوجة كشفت زوجها وصامت بتصويره صور وفيديو وهو بهذا الوضع المخل أخلاقياً .





من المقرر أن تنظر محكمة تركية في طلب الزوجة بالانفصال عن زوجها، الذي انتحل شخصية امرأة على مواقع التواصل الاجتماعي. ومن المتوقع أن يُعاقب الزوج التركي بتهمة “الجرائم الإلكترونية”، خاصة بعد انتحاله شخصية امرأة بهدف الاحتيال والحصول على الأموال.