المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير svt : محامي من أصول إيرانية ينصب على كبار السن في السويد ويستولى على أموالهم

يتعرض العديد من كبار السن من أصحاب الأموال والأملاك للنصب والاحتيال في السويد ، فــ في ظل عدم وجود أبناء وأقارب للكثير من السويديين المسنين ، يجد كبار العمر في السويد انفسهم ضحايا لمحتالين ، هذا ما حدث مع  سيدة تدعى إنجبورج سبون (96 عاماً) ، حيث تعرضت  للاحتيال والنصب من من قبل محاميها “سهيل نادري” الذي سرق جميع ثروتها ومنزلها، بحجة أنها تعاني من الخرف.




التلفزيون السويدي ، نقل  القضية وأشارت إلى أن  سهيل نادري هو سويدي من أصول إيرانية ، وجاء إلى السويد عام 1995، وهو يحمل شهادة في القانون من طهران.  وعمل كــ قانوني ومستشار يقدم استشارات قانوني ، حيث إنه   مُنع من الدخول إلى نقابة المحامين في السويد لأنه لم يستوفي جميع الشروط.  




وفي عام 2006 أصبح لدى نادري مكاتب في كل من مالمو وستوكهولم باسم Juristbyrå Soheil Naderi. ويقول إنه يقدم استشارات مجانية على الإنترنت أيضاً،   ولكن “سهيل نادري ، كان لها قصص في النصب والاحتيال واكتشف التلفزيون السويدي SVT مؤخراً حالات  أقنع فيها سهيل نادري عملائه من كبار السن السويديين  بتوقيع وصايا مزورة لكي يورثهم ويحصل على أموالهم بعد أن أن تأكد أن لا ورثة لهم .



ففي عام 2015، وقع رجل يبلغ من العمر 86 عاماً في مالمو على وصية قدم فيه مليونين كرونة “لسهيل نادري” كورث ينتقل لنادري . وعندما مات الرجل  قام  نادري بالاستيلاء على الأموال مباشرة، وادعى أن الرجل فعل ذلك لأنه كان لطيفاً معه. 

التقرير كما عرضه  التلفزيون السويدي



وصايا مزورة
وبحسب SVT، هناك ما لا يقل عن 12 عميلاً أبلغوا عنه للشرطة بتهمة الاحتيال. ومع ذلك، لم تتم إدانته حتى الآن.

من جانبه، لم يرغب نادري في التعليق على أسئلة SVT، وقال إن الوصايا صحيحة وحقيقية، وأن العملاء رأوا أنه لطيف جداً وبالتالي أرادوا تقديم الهدايا له. وحاول التلفزيون السويدي التحدث مع نادري ،ـ ولكن توقف نادري عن الرد على رسائل البريد الإلكتروني وحظر المكالمات الواردة من التلفزيون السويدي SVT. لذلك، 



وحول كيفية عدم إدانة سهيل نادري ..

قال خبير قانوني ، عندما يكون الشخص الذي يقوم بالاحتيال محامي قانوني فهو يعرف ماذا يفعل وكيف يدير الأمور .




تقرير التلفزيون السويدي دون مسؤولية عن النشر

 

قد يعجبك ايضا