fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير ينتقد نظام “البركتيك” وعدم فاعلية الأنشطة في حصول المهاجرين على عمل

قال التلفزيون السويدي، أن لجان متابعة سوق العمل والبطالة في البرلمان السويدي، رفعت تقرير للحكومة السويدية، يوضح إن الأنشطة والتدريب التي يقوم بها العاطلين عن العمل لا تساعد في حصولهم على عمل..وإنها غير ذات جدوى.




وأشار التقرير .. إن آليات “ألبركتيك بالأنشطة والتدريب” تعتبر أنشطة لملئ فراغ العاطلين عن العمل ، وهو عكس الهدف منها ، حيث يجب أن تكون فرصة لحصول العاطل عن عمل لوظيفة مؤقتة أو دائمة .
وانتقد التقرير دور مكتب العمل السويدي في محاول ملئ فراغ المهاجرين الجدد ، دون الاهتمام بنوع النشاط والبركتيك ..هل هو مناسب ؟ ..هل توجد فرصة للمتدرب للحصول على عمل بعد التدريب ؟ …هل صاحب العمل جاد في رغبته توظيف المتدرب …؟




وأضاف التقرير إن مدراء العمل في المؤسسات السويدية غالبا من يستقبلون المتدرب من العاطل عن العمل ،للقيام ببركتيك ، دون أن يوجد هناك فرصة لتوظيفه ، وفيما يتعلق بالقطاع الخاص فانه غالبا ما يستقبل المتدرب للاستفادة من الجهد المجاني فقط ، مع عدم رغبة بتوظيف العاطل عن العمل وتحديدا إن كان من المهاجرين الجدد.







وأشار التقرير إلي أرقام ، حيث تم توظيف 17 % من المتدربين في مؤسسات حكومية بعد انتهاء ألبركتيك واغلبهم في المدارس والروضة وقطاع الخدمات ـ بينما تم توظيف 21% من المتدربين بالقطاع الخاص ، اغلبهم في مصانع وقطاع النقل والمعامل الخدمية والإنشائية .
وأوصى التقرير بالتالي –
-يجب أن يتم تقييم مدى فرصة توظيف شخص يقوم (ببركتيك) في مكان ما.
-يجب أن يتم رفع تقرير من صاحب العمل ،الذي يقوم باستقبال المتدربين لديهم ، وتحديد سبب عدم توظيفه للمتدرب بعد انتهاء فترة ألبركتيك.




-أن يقوم أصحاب العمل بالقطاع الخاص والحكومي ،بتحديد المهام والخبرات المطلوبة من المتدرب قبل اشتراكه في التدريب بمكان عمل.
والجدير بالذكر ان حزمة من القوانين الجديد في سوق العمل سوف تدخل حيز التنفيذ من أكتوبر 2019 ، ومنها إنهاء مهام مكتب العمل في دعم العاطلين عن العمل بعد مراحل الترسيخ .






قد يعجبك ايضا