المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير : وظائف الاطباء والممرضين والمعلمين تعاني من نقص حاد في السويد





يعاني سوق العمل السويدي في القطاعين الخاص والعام من صعوبة في الحصول على الموظفين المؤهلين أكاديمياً اي الحاصلين علي شهادات جامعية ، ولم يعوض هذا النقص المهاجرين الجدد القادمين الي السويد ، حيث يفتقد الكثير منهم لشهادات جامعية .

وقالت محللة البيانات في مكتب العمل آنيلي المروس، إن هناك نقص كبير بشكل لا يصدق، اليوم. ويشمل النقص ثلاثة من بين كل أربعة وظائف من مجموع 200 وظيفة قمنا بتقييمها.

وما يميز وضع سوق العمل السويدي الآن هو نقص العمالة المتخصصة بشكل كبير.

ويعاني سوق العمل منذ فترة طويلة من نقص في عدد:

1- الأطباء .

2- الممرضات .

3- معلمين مدارس ثانوية واعدادية .

بجانب نقص في بعض المهن المهارة مثل عمال البناء والتشييد المؤهلين 







وتتطلب جميع الوظائف في السويد نوعا من الشهادات التعليمية، وكلما ارتفع مستوى الشهادة التعليمية للفرد كلما زادت فرص حصوله على عمل…الا ان وظائف الاطباء والمعلمين تحتاج الي رخصة مزاولة المهنة وفقا لشروط ..

وقالت الميروس، إن سوق العمل يشهد تطوراً كبيراً جداً منذ وقت طويل، كما أن عدد العاطلين عن العمل من ذوي الشهادات الثانوية انخفض بشكل كبير وبقي الأشخاص من ذوي المستوى التعليمي المنخفض، حيث تعلق هذه الفئة في مكتب العمل لوقت طويل”.





ويعني نقص العمالة ايضاً أن الأمر يستغرق وقتاً أطول للحصول على موظفين مناسبين للعمل. وتسبب ذلك في أن عدد من أصحاب العمل ولاسيما في القطاع العام، قاموا بتخفيف مطالبهم في توفر الخبرة كشرط للعمل، ما يفسح المجال للمزيد من الأشخاص للبحث عن وظائف ويسهل على الخريجين الجدد الحصول على وظائف.







قد يعجبك ايضا