المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تعديلات على نظام الدراسة في مرحلة الترسيخ Komvux للمهاجرين الجدد في السويد.


متطلبات الدارسة للغة السويدية والتدريب المهني  لتأهيل الوافدين الجدد للدخول الى سوق العمل، ستكون  إلزامية،  فــ وفقاً لاتفاقية الهجرة الموقعة  بين الحكومة وأحزاب المعارضة في السويد، فأنه سيتم النظر في إلزامية تأهيل وتعليم القادمين الجدد   من الاشخاص الذين لم يكملوا تعليمهم الابتدائي في بلادهم.

وعليه فان المهاجر (اللاجيء) القادم للسويد وليس لديه مستوي دراسي مدرسي اعلي من المرحلة الابتدائية ، سيكون ملزم بالدارسة واكمال مرحلة الدراسية الابتدائية بشكل كامل بالسويد  لكي يحصل علي مساعدات مالية .



وسوف تشمل الاجراءات الجديدة مرحلة  SFI-  Komvux   ، حيث تعتبر المقررات الأساسية في دورات التعليم بمدارس الكبار، Komvux، أمر صعب للغاية للكثير من القادمين الجدد، الذين لم يرتادوا المدرسة من قبل، وذلك بحسب تقديرات توصلت اليها مصلحة المدارس في السويد. 

ومن أجل ذلك، كلفت الحكومة، مصلحة المدارس بمراجعة ما إذا كان من الممكن جعل الدورات الدراسية أكثر تخصصاً لتلبية الاحتياجات ومن أجل أن يكون مقترح التعليم الإلزامي للقادمين الجدد ذو مغزى. 

والمعني بهذا الأمر  ان الدراسة الالزامية للمهاجر يجب ان تشمل التدريب والمصطلحات اللغوية السويدية التي تناسب وتدعم مهنة المهاجر (اللاجيء ) الجديد في مرحلة   Komvux ..التي يكون علي المهاجر الذي يدرس فيها اختيار مواد  دراسية، مثل الرياضيات والعلوم والانجليزية ، وهذا الامر معقد لكثير من المهاجرين الذين لا تعليم عالي لهم، وبالتالي سيتم اضافة مواد تعليمية مهنية تلائم المهاجرين الذين لا تعليم عالي لهم ،وتلائم المهن الخاصة بهم .

وترى الحكومة والمعارضة، أنه وبدون المؤهلات الدراسية الأولية، فأن فرص الحصول على العمل بالسويد، تكون ضئيلة جداً، وأنه يجب على العديد من القادمين الجدد، الدخول في دورات دراسية ومهنية متكاملة والزامية من مرحلة SFI . لكي يتم التدريب علي اللغة السويدية العامة واللغة المهنية ويكون الزامي علي المهاجر اكمال هذه المراحل…

 وستقوم مصلحة المدارس، بتقديم مقترحات دعم الى البلديات والمواد اللازمة، التي تساعد في معرفة مؤهلات الوافدين الجدد، والزامية التعليم وعبور المرحلة الابتدائية للمهاجرين البالغين ذلك في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم من العام الجاري 2017، على أن يتم ا تطبيقها علي كل المهاجرين في 2018.


قد يعجبك ايضا