المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تظاهرات ووقفات بعد صلاة الجمعة تندد باعتقال أمام مسجد يافلا وترحيله للعراق

وكانت التظاهرة الأكبر من مسجد جافل ،وتم تحديد الطريق الذي سوف تستمر به المظاهرة . ولا يشمل ترخيص المظاهرة باستخدام مكبرات الصوت ،

خرجت اليوم مظاهرة مرخص بها بعد صلاة الجمعة 3 مايو ، دعما لأمام مسجد يافلا ” الشيخ ابورعد”  واسمه رياض الدهان ، ….ونقل التلفزيون السويدي SVT1 اليوم الجمعة ، خروج مظاهرتين يافلا وساندفيكن ضد اعتقال أبو رعد ، الذي كان رهن الاحتجاز منذ الأسبوع الماضي ،

امام المسجد وابنه -محتجز للترحيل للعراق

ونُظمت المظاهرة بعد صلاة الجمعة في منطقة ستورتورجيت. بينما نظمت العديد من الوقفات الأخرى  ، والتظاهرات الأخرى الرمزية بعدد من المدن السويدية




و كان مسجد يافلا هو الذي تقدم بطلب لتنظيم مظاهرة ضد اعتقال الإمام أبو رعد.  الذي محتجزاً الآن في حجز تابع لمجلس الهجرة في مدينة سولنتونا السويدية منذ الأسبوع الماضي.

جانب من التظاهرة بمدينة يافلا

 

جانب من التظاهرة بمدينة يافلا

وفقًا للشرطة ، كان يوجد تصاريح لثلاث تظاهرات ووقفتين ،  وكانت التظاهرة الأكبر من مسجد جافل ،وتم تحديد الطريق الذي سوف تستمر به المظاهرة . ولا يشمل ترخيص المظاهرة باستخدام مكبرات الصوت ، ولا يجوز استخدام سيارات أو وسائل تنقل في المظاهرة او استخدام وسائل مواصلات  ، وتم مرافقة الشرطة للمظاهرة







كما سيتم تنظيم مظاهرة عامة ووقفة في وسط مدينة ساندفيكن. تندد باعتقال أمام مسجد يافلا وابنه ” ابو رعد “

جانب من التظاهرة بمدينة يافلا
جانب من وقفة تندد باعتقال امام مسجد يافلا

وكان ابو رعد وهو عراقي الجنسية ، تم اعتقاله من أسبوع  أثناء تواجده بالشارع في مدينة يافلا شمال السويد مع زوجته وابنه ..

وقالت مصادر بالأمن السويدي ، انه  سلفيي صارم متشدد . يشكل خطر على الأمن العام في السويد ، لوجود علاقات خاصة وخطب لأمام المسجد ، لا تتلاءم مع ثقافة وقوانين المجتمع والقوانين السويدية ، وهذا ما يرفضه أمام المسجد ، ورواد المسجد ، ..حيث يعتبروا الشيخ معتدل ، وله خطب تدين وترفض ما يحدث من تطرف في منطقة الشرق الأوسط



” أبو رعد” وصل السويد في عام 1996 ، قادم من السعودية  إلى السويد ، حيث ترك العراق منذ 1991  ، وحصل على أقامة دائمة ، وتقدم للحصول على الجنسية السويدية اكثر من مرة ، ورفضت سلطات الهجرة منحه الجنسية السويدية لأسباب أمنية . وسوف يواجه ” أمام مسجد يافلا ” عقوبة الإعدام في حالة تم ترحيله للعراق .