المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تضامن مع مهاجر يعمل بمطعم للبيتزا في بلدية لودفيكا بمقاطعة دالارنا تعرض للعنف من قبل نازيين




 زار عدد من السياسيين من ممثلي الأحزاب السويدية، ومسؤولين محليين، وكذلك ممثلين عن الكنيسة في بلدية لودفيكا بمقاطعة دالارنا اليوم، أحد مطاعم بيتزا البلدة كان تعرض موظف يعمل فيه، لاعتداء بالضرب من قبل مجموعة من النازيين الجدد بداية الأسبوع الجاري، وفقاً لراديو السويد ووسائل إعلام محلية.

وكان الموظف ويدعى” يوسف” قد طلب من النازيين مغادرة المطعم بسبب تصرفاتهم الفوضوية داخل المكان” وإيحاءاتهم ببعض الحركات تجاه، وكذلك تسببهم بإزعاج الآخرين، ما دفع بهؤلاء النازيين إلى الاعتداء عليه بالضرب قبل أن يلوذوا بالفرار.






  وأكد السياسيون وممثلو الكنيسة السويدية ومجلس إدارة بلدية لودفيكا تضامنهم مع يوسف، كما تناولوا سوية البيتزا في المطعم،وشاركوا بتعليق بطاقات على جدار المطعم كتب عليها عبارت تضامنية، في حين عبر الموظف عن سعادته بهذه اللفتة، مثنياً على هذا التصرف من قبلهم.

وكان الموظف قد طرد نازيين فوضويين من المطعم، ما أثار سخط النازيين الذين هاجموا المطعم وقاموا بضرب يوسف الذي يعمل في المطعم:

.إنني أعلم الآن بأني لست وحيداً، عندما أرى الناس والسياسيين هنا







قد يعجبك ايضا