المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ترجمة أول فيلم سينمائي سويدي ” Tårtgeneralen ” للعربية للجمع بين جميع الثقافات في السويد وتقديرا لأنتشار اللغة العربية




يعرض يوم الاثنين المقبل 16 نيسان/ أبريل فيلم Tårtgeneralen المترجم للغة العربية في جميع صالات سينما SF Bio بمختلف أنحاء السويد. وتأتي هذه المبادرة بدعم من قبل شركة SF Bio ومخرجي الفيلم Filip Hammar و Fredrik Wikingsson.
ومن المأمول أن يساهم فيلم Tårtgeneralen في الجمع بين الثقافات المختلفة، بالإضافة إلى منح الناس فرصة للالتقاء حول قصة تتعلق أحدائها بأكثر المدن المملة في السويد.






وتدور أحداث الفيلم في منطقة Köping وسط السويد في الثمانينيات من القرن الماضي وتحديداً في عام 1984، حيث أغلقت مؤسسة إيكيا متجرها الواقع في المدينة، ويصف الصحفي Jan Guillou المدينة بأنها أكثر مدن السويد مملةً وضجراً. كل السويد تضحك في حين أن سكان المدينة يشعرون بالضجر. ولكن الشخص الوحيد الذي لا ينوي أن يبقى صامتاً أو يكون هادئاً هو شخصية Hasse P الذي يقرر وضع مدينته على الخريطة مرة أخرى ولفت الانتباه إليها. حيث عقد Hasse العزم على دحض “أوغاد ستوكهولم” ووضع خطة للتنفيذ وهي صنع أطول شطيرة smörgåstårta المكونة من طبقات الخبز بينها شرائح لحم أو سمك بالمايونيز‏، وذلك بهدف إدخال مدينة Köping لموسوعة كتاب غينيس للأرقام القياسية على مستوى العالم.




ويتميز الفيلم بأنه دافء وممتع ومضحك، ولكنه أيضاً يتضمن قصة حزينة مبنية على أحداث حقيقية من الواقع.
وصدرت هذه القصة لأول مرة في كتاب تم نشره في عام 2009، إلا أن مؤلف القصة بالتعاون مع المخرجين Filip Hammar و Fredrik Wikingsson قرروا تحويل الكتاب إلى فيلم سينمائي وتصوير الأحداث بشكل مشوق.

ويلعب الممثل Mikael Persbrandt الدور الرئيسي في الفيلم مع مجموعة من الممثلين الثانويين من مدينة Köping.
والفيلم هو عبارة عن رحلة زمنية للماضي في السويد التي كانت تعيش في السابق أزمة هوية بالنسبة للحركات الليبرالية لا سيما بعد فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.




ويوضح مخرجا الفيلم Fredrik و Filip، الذين أخرجا أيضاً فيلم “Trevligt folk”، أن فيلمهم الجديد “Tårtgeneralen” قد تمت ترجمته كتابياً للغة العربية.
ويقول أحد مخرجي الفيلم Filip Hammar “نريد أن يصل الفيلم للجميع”، مبيناً أن ترجمة الفيلم هو أقل شيء يمكن فعه لضمان وصول الفيلم لكل الناس.
وأضاف “نحن لا نريد أن تكون اللغة عائق أمام انتشار قصة الفيلم. وبالتالي فإننا نضمن من خلال كتابة الترجمة أن الفيلم سوف يشمل أكبر شريحة ممكنة من الناس بدلاً من استبعاد شريحة معينة”.




وتابع “تماماً كما هو الحال في الفيلم الذي يصور الصراع بين المدينة والريف، فإن هذا الصراع يمكن أن يصبح استعارة كبيرة لما يحدث على أرض الواقع عندما لا يلتقي الناس مع بعضهم البعض لكنهم يفضلون الوقوف على جنب ويخلقون تصوراتهم الخاصة للأشياء.
وستشهد جميع صالات سينما SF Bio يوم الاثنين المقبل 16 نيسان/ أبريل عرض فيلم Tårtgeneralen مع الترجمة للغة العربية في جميع أنحاء السويد. إذا قمت بشراء تذكرة الفيلم عبر تطبيق SF-appen للهواتف المحمولة، فستحصل على خصم بقيمة 30 % “لشخصين أو لأربعة أشخاص”.







قد يعجبك ايضا