المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تحقيق لـ sverigesradio .. في السويد لا يحق للمستأجر الإعتراض على زيادة الإيجار إذا طلب المالك

المركز السويدي للمعلومات ،   وفقاً لتقرير لراديو السويد ، فأن من المستحيل بشكلٍ أساسي على مستأجر شقةٍ خاصّة رفض دفع الزيادة في إيجار شقته إذا قام المالك برفع قيمة الإيجار .. كما من المستحيل على المستأجر إيقاف التّرميمات التي ترفع قيمة الإيجار، هذا ما أظهره تحقيقٌ استقصائي قامت به الإذاعة السّويديّة، حيث بيّن التّحقيق أنّ 102 من أصل 108 قضيّة حكمت فيها محكمة الاستئناف منذ عام 2015  – 2020 كان المالك الفائز في رفع قيمة الإيجار .



التّحقيق الذي اتّخذ مدينة كالمر كمثال على ضعف المستأجر وقوة المالك سواء شركة سكن أو مالك خاصة ، أوضح أن مشكلة السكن في السويد تتركز أن ملاك الشقق والمنازل هم الأقوى دائماً في فرض شروطهم … وعلّقت خلاله “مريم لويس هيلسون” والتي حاولت رفض زيادة الإيجار اعتماداً على رغبة المالك في إجراء تجديدات للبناية التي تسكن فيها، ولكنها قالت أنّ القبول بالأمر الواقع دائماً هو النتيجة.



كلّ الشكاوى المقدَّمة تنظر المحكمة في الإجراءات التي تمّ على أساسها رفع قيمة الإيجار وما إذا كان قد التزم المالك بالحدّ الأقصى المحدَّد للقيمة تماشياً مع الوقت الحالي وليس بحسب قيمة الإيجارات منذ أقصر من ثلاثين عاماً، كما أوضح القاضي بمحكمة الاستئناف “كنيد نوردلاندر” ، ولكن أيضا 90 بالمائة من السكان من مستأجري الشقق والمنازل لا يعترضوا على رفع الإيجار …!




قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!