المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد قرارات الدنمارك ضد اللاجئين السوريين .. هل يوجد توجهات لسحب إقامات اللاجئين في السويد!

في السويد لا يوجد أي قوانين أو توجيهات جديدة تشير أن يمكن لمصلحة الهجرة السويدية سحب إقامة دائمة أو مؤقتة من لاجئ في السويد كما فعلت الدنمارك ، ولكن توجد لوائح إدارية قانونية يمكن من خلالها سحب تصريح الإقامة من اللاجئين في حالات محددة  وربما نادرة كما يالي : –




1- يمكن سحب تصريح الإقامة في حالة مغادرة السويد لفترات طويلة بدون إبلاغ.

إذا أخبرت مصلحة الهجرة السويدية برغبتك في الاحتفاظ بتصريح الإقامة الدائمة، فيمكنك البقاء في الخارج لمدة تصل إلى سنتين بدون أن يتأثر التصريح الخاص بك.



ولكن يجوز لمصلحة الهجرة سحب تصريح الإقامة الخاص بك، إذا لم ترجع إلى السويد بعد عامين أو غادرت دون إبلاغ وانقطعت صلتك كاملة مع السويد ولم يستدل عليك في عنوان .

2- يمكن سحب تصريح إقامتك إذا تم أكتشاف أنك قدمت هوية مزيفة عند تقديم طلب تصريح إقامة، أو إذا كذبت عن قصد أو لم تذكر أمرًا مهمًا للحصول على تصريح الإقامة الخاص بك… هذا الأمر يتم تطبيقه بأثر رجعي في وقت أكتشافه !



3- يمكن للمحكمة السويدية أن تقرر وجوب ترحيلك إذا تمت إدانتك بارتكاب جريمة. ستقوم مصلحة الهجرة بعد ذلك بسحب تصريح الإقامة الخاص بك. يمكن سحب تصريح إقامتك حتى لو كان لديك تصريح لعدة سنوات.



4- السفر لبلدك الأصلي أن كنت ممنوع من زيارة بلدك بسبب أنك تحمل إقامة لجوء سياسية ن وتوضح مصلحة الهجرة السويدية إنها لا تمنع مهاجر من السفر ، ولكن اللاجئين الذين لديهم حظر للسفر إلى بلدانهم الأصلية يكون ذلك مكتوب في قرارات منحهم الإقامة ، أو على وثائق سفرهم ..وعليهم الالتزام بهذه القوانين واللوائح ، وفي حالة خرق هذه القرارات يتم فتح تحقيق من مصلحة الهجرة ضد اللاجئي وكل حالة لها نتائجها المختلفة .




حيث يعتبر النص القانوني السويدي لمنح هذه الإقامات المؤقتة بكل أنواعها مرتبط بحاجة المهاجر “اللاجئ” للحماية المؤقتة لظروف سياسية أو إنسانية تتعلق ببلده الأصلي .

وعند تحسن أو انتهاء هذه الظروف يتم رجوع اللاجئ إلى بلده ،وبالتالي سفر وزيارة المهاجر إلى بلده يعتبر انعكاس قانوني علي انتهاء حاجته للحماية واللجوء المؤقت ..ولكن هل هذا حقيقي وقانوني …!




5- إقامات اللجوء المؤقتة ، تجدد ونسبة قليلة جدا يتم وقف تجديدها ، فوفقا لتوجيهات الهجرة السويدية تجدد الإقامة المؤقتة ، في الحالات التالية ..




أ – استمرار أسباب اللجوء التي قدمتها أول مرة ..

ب- وجود أسباب مؤكدة وواضحة أن لسباب اللجوء حدث عكسها .

وكون أن الإقامات المؤقتة نظام جديد في السويد ، فالقوانين الجديدة لسياسية الهجرة لا تشمل أي توجيهات بسحب إقامات اللاجئين حاملي الإقامة المؤقتة ، ويوجد فقرة قانونية في القوانين الجديدة تحاول حماية حاملي الإقامة المؤقتة من سحب إقامتهم في حالة انتهاء أسباب لجوءهم تابع من هنا 



قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة