المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد علاج بول الأبل في الشرق العربي باحثون سويديون يستخدمون بول البقر لعلاج الملاريا

قد تكون “أبوال” بعض الحيوانات ذات فائدة علاجية ، فبعد انتشار ظاهرة فوائد العلاج ببول الأبل في بعض الأمراض بمنطقة الشرق العربي المسلم والتي اثارت جدل علمي وديني رغم أن لها دلائل دينية وعلمية أيضاً ، أظهرت دراسة جديدة لباحثين سويديين فوائد بول البقر في العلام من الملاريا . حيث نجح فريق من الباحثين السويديين في مكافحة انتشار مرض الملاريا في قرية أثيوبية، عبر استخدام مصائد بعوض تعتمد  بول البقر.



الدراسة تم تطبيقها ، وبالفعل ساهمت من الحد من انتشار الملاريا في قرية ماغّي بجنوب إثيوبيا، بنسبة 60%، بفضل مصائد بعوض تحتوي على  بول البقر الطازج. ووفق وكالة TT، يقف وراء هذه الفكرة فريق بحثي من جامعة الزراعة السويدية (SLU).



وقال الأستاذ في جامعة SLU ريكارد إيغنيل في بيان صحفي، التجربة نجحت وبتكلفة منخفضة.  

والجدير بالذكر أن العلاج ببول الإبل ظاهرت كانت انتشرت خلال السنوات السابقة ، حيث يؤمن بهذا العلاج بعض المسلمون السُّنَّة والشيعة، ولكن يوجد جدل حول فعالية بول الإبل في المعالجة، ولكن توجد دراسة علمية نشرت على موقع NCBI تقول أن بول الأبل يحتوي على مواد مضادة للسرطان وهو قد يكون علاج فعال المصدر