المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد اعتقال عائلته ابنة البغدادي تروي كواليس إعلان والدها للخلافة وحياته الشخصية

كشفت أميمة ابنة زعيم تنظيم داعش القتيل أبو بكر البغدادي في مقابلة حصرية مع “العربية” و”الحدث” عن أسرار التنظيم الإرهابي وخبايا عن والدها أخطر رجل في العالم خلال العقد الماضي.

“شاهدته في التلفزيون”

وقالت أميمة “صدمت صدمة كبيرة عندما شاهدت والدي في التلفزيون يعلن خلافة داعش من مسجد النوري في الموصل”، مضيفة أنه عاد إلى المنزل بعد أسبوع من هذه الخطبة.

كما أضافت: “حين سألته عما فعله ضحك”.




“رأيت زوجة العدناني مرة واحدة”

ولفتت إلى أن حياة أسرة البغدادي “خضعت لتشديدات أمنية عقب إعلان دولة الخلافة”، موضحة “لم يكن مسموحا لنا بالخروج للحديقة، خوفا من الطائرات”.




فيما كشفت عن أنه لم يكن هناك أي اختلاط بجيرانهم، لكنها أشارت إلى أنها “رأت الزوجة السورية للقيادي في التنظيم أبو محمد العدناني مرة واحدة فقط”.




“هوس بالنساء”

وكانت أرملته كشفت في مقابلة أمس أن زعيم داعش الأسبق اتخذ أكثر من 10 سبايا من الإيزيديات، واصفة هوسه وأنصاره بالنساء، حتى تحولت “دولة الخلافة” المزعومة إلى دولة نساء.

كما روت خوفه وقلقه الشديد من المسيرات الأميركية التي كانت تترصد وتصطاد قادة التنظيم الذي بث الرعب في سوريا والعراق لسنوات.




“11 ولدا”

إلى ذلك، كشفت أنه كان لديه 11 ولداً، قتل واحد منهم في سوريا بعدما فجر نفسه، فيما اعتقل آخرون بالعراق مؤخرا.

يذكر أن زعيم التنظيم الذي بسط سلطته على مساحات شاسعة في العراق وسوريا عام 2014، معلناً “خلافته” المزعومة حينها، وفارضاً قوانينه المتطرفة، قتل في أكتوبر 2019، بعد تنفيذ الولايات المتحدة عملية خاصة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

واندحر التنظيم عام 2017، حين أعلنت بغداد الانتصار عليه وهزيمته، إلا أن بعض خلاياه لا تزال تنشط في بعض المناطق المتفرقة.