المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بسب استمرار حالات الاحتيال والسرقة ..الشرطة السويدية تشير الي ان ” bank-ID” هو اختراع الشيطان “




وصف مسؤول في الشرطة السويدية تطبيق bank-ID بـ “اختراع الشيطان”، وذلك بعد تزايد عمليات الاحتيال التي يتعرض له الأشخاص المسنين في جميع أنحاء السويد، حيث لا تتطلب العملية سوى دقائق فقط لإفراغ حساباتهم من توفير العمر.

وقال المسؤول في الشرطة بوري سفنسون للتلفزيون السويدي: “وجهة نظري هي أن تطبيق bank-ID من اختراع الشيطان. هذا الأمر لم يكن موجوداً في السابق ويجب أن يكون هناك نظام أكثر أمناً لدى البنوك”.






وتتلقى الشرطة في المنطقة الجنوبية كل يوم بلاغات من كبار السن بعد تعرضهم للاحتيال وخسارتهم للأموال، حيث يستخدم الجناة طرقهم الخاصة في الدخول الى نظام بنك إي دي.

عصابات مالمو

يقول سفنسون: “غالبية الجناة من أفراد عصابات مالمو الذين يستغلون الأشخاص من فئة كبار السن بسهولة في وقت متأخر من المساء”.

ويمكن للجناة المحتالين إفراغ حسابات كبار السن بدقائق معدودة فقط من مخزونهم المالي بشكل كامل. ولا يقوم البنك بتعويض الأشخاص المتضررين لأنهم ووفقاً للقوانين يجب أن يكونوا أشد حذراً في الكشف عن رموزهم المصرفية للآخرين، الا أن الشرطة تعتقد أن الأمر ليس بهذه البساطة.




يقول سفنسون: “عندما يقوم الجناة بتهديد كبار السن بإن شخص ما يحاول إفراغ حسابهم المصرفي، فإنهم يضعون كبار السن حينها في حالة من التوتر الشديد، ولا يتطلب الامر غير القليل لاحتيال البيانات منهم”.

وحول سؤال فيما إذا كان على البنوك تعويض المتضررين من عمليات الاحتيال تلك، أجاب سفنسون، قائلاً: “سؤال صعب. ستكون المشكلة حينها وكأن البنوك ترعى المحتالين، الذين يأملون في أن تسدد البنوك دائماً تلك المبالغ”.







قد يعجبك ايضا