المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بسبب كورونا.. تقديم طلبات اللجوء كتابياً فقط ولا تقديم للجوء قبل أثبات الخلو من فيروس كورونا

كإجراء احترازي للحد من خطورة انتشار فيروس كورونا بين موظفي الهجرة وطالبي اللجوء ، قررت ألمانيا تقديم طلب اللجوء كتابياً فقط. ويأتي القرار فيما أكد مفوض اللاجئين على ألا تعيق الإجراءات الوقائية إمكانية تقديم طلبات اللجوء.

تأتي هذه الخطوة كإجراء احترازي للحد من خطر انتشار الفيروس بين طالبي اللجوء وموظفي دائرة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين




مَنْ يريد تقديم طلب لجوء في ألمانيا، فعليه أن يتقدم بطلب مكتوب فقط. ووفقاً لمعلومات من شبكتي الأخبار WDR وNDR  فإن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قد أعلن نهاية الأسبوع الماضي أن تقديم طلبات اللجوء لن يكون متاحاً إلا كتابياً فقط.




وكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قد أعلن في الأسبوع الماضي عن تحجيم عمله بقوة بسبب انتشار فيروس كورونا وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية انه لن يتم السماح للباحثين عن الحماية تقديم طلب لجوء إلا إذا كانت نتيجة اختبار الفيروس لديهم سلبية أو تسنى لهم إثبات بقائهم في حجر صحي لمدة 14 يوماً من دون الإصابة بالمرض.




وأضاف المتحدث أنه تم تعليق جميع جلسات الاستماع لطالبي اللجوء في كل من برلين ، حيث ثبتت إصابة طالب لجوء في مركز استقبال هناك، . أما جلسات الاستماع في إطار الطعن بطلبات اللجوء فتم تعليقها على المستوى الاتحادي خلال الفترة نفسها. انتقادات لمكتب الهجرة واللاجئين






وكان مجلس إدارة الموظفين في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قد وجه خطاباً تحذيراً لرئيس، وطالبه بضرورة إيقاف استقبال طلبات اللجوء بشكل شخصي “فورياً”. إذ أنه من الصعب التأكد من أن طالبي اللجوء أو مرافقيهم غير مصابين بالفيروس. وفي الخطاب، أكد مجلس إدارة الموظفين أن عدم الالتزام بتوصيات معهد روبورت كوخ للحد من إنشار فيروس كورونا، سيزيد من خطر انتقال العدوى بين طالبي اللجوء والموظفين.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!