المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بسبب تشدد السويد في سياسة الهجرة ومنح الاقامات ..لاجئ مصري يشنق نفسه في كامب للاجئين في إسكلستونا

لاجئ مصري يشنق نفسه في كامب للاجئين في إسكلستونا – إسكلستونا: قال طالبو لجوء في مدينة إسكلستونا السويدية..

أكد بيان للشرطة السويدية ، أن  لاجئا مصريّا يدعى محمد المصري، أقدم على شنق نفسه، ظهر اليوم الأحد في Eskilstuna hotell، الذي تتخذه مصلحة الهجرة مسكنا مؤقتا ( كامب ) للاجئين. 

وبحسب زملاء اللاجيء المصري، فان سيارة إسعاف نقلته الى المستشفى وهو فاقد للوعي. وقال عبد الله أبو ديما، وهو لاجئ فلسطيني من العراق  يسكن في مكان الحادث ،أنه وصديق آخر له يدعى أديب، اكتشفا صدفة الحادث عندما دخلا الى غرفة محمد فوجداه متدليا على حبل، فسارعا الى إبلاغ الإدارة وقاما بإنزاله من الحبل فعرفا أنه على قيد الحياة وأن قلبه كان ينبض عندما تم نقله إلى المستشفى.
وأكد أبو ديما ومجموعة من اللاجئين  الساكنين في الفندق ،ان الشاب المصري ترك رسالة في غرفته كتب فيها أنه “انتحر” بسبب انه وصل الى مرحلة اليأس من الحصول على الإقامة بالسويد او اي فرصة اخري للعمل والبدء بحياة مستقرة ، وانه ترك بلاده هربا من الخوف والاضطهاد والتعذيب ، ليجد له مستقبل  وحرية أفضل في السويد، لكن كل ذلك تبخر، وأنه وجد نفسه مقتول نفسيا في السويد وجسديا في بلاده” بحسب أصدقاء وزملاء المصري. 

وحتى اللحظة لا يُعرف ما إذا كان المصري الذي قدر زملائه عمره مابين 28 – 30 عاما، ما اذا كان على قيد الحياة أم لا. وسئل اعلام  حاولت معرفة ذلك من مستشفى الطوارئ في المدينة، لكن المستشفى رفض الإفصاح عن أية معلومات حول وضعه الصحي.

اقراء ايضا:-

قد يعجبك ايضا