المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بدء إجلاء المسلحين الأكراد من المنطقة الآمنة وفقا للاتفاق التركي الأمريكي

كشفت وسائل إعلام دولية عن بدء إجلاء المقاتلين الأكراد إخلاء المواقع التي يسيطرون عليها في المنطقة الحدودية مع تركيا، وقال إن تلك العملية تجري –وفقا للاتفاق- تحت إشراف الأميركيين، وقالت تركيا “من جهتنا سنراقب الأمر عن كثب”. إلا أن لا تفاصيل واضحة عن عمليات الإخلاء وتسليم الأراضي إلى القوات التركية وجيش المعارضة السوري ، ولكن وفقا لمسئول أمريكي ” فلا خيار أخر أمام الأكراد”




وأكد الرئيس التركي أن قوات بلاده ستواصل عمليتها في شمال شرقي سوريا بسرعة أكبر من ذي قبل إذا لم يطبق الاتفاق المذكور. وقال إنه أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأمر العملية العسكرية خلال مكالمة هاتفية في السادس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ونفى أردوغان وجود أي اشتباكات في الوقت الراهن بشمال شرقي سوريا، مشيرا إلى أن “المنطقة الآمنة” ستمتد 440 كيلومترا على حدود تركيا مع سوريا، على أن يصل طرفها الشرقي إلى حدود تركيا مع العراق، وأضاف أنه اتفق مع الولايات المتحدة على أن تكون المنطقة بعمق 32 كيلومترا.






وكان المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي اتهم تركيا اليوم الجمعة بقصف مناطق مدنية انتهاكا لوقف إطلاق النار المعلن لمدة خمسة أيام في شمال شرقي سوريا.

وأضاف أنه رغم الاتفاق على وقف القتال، استمرت الضربات الجوية والمدفعية التركية في استهداف مواقع المقاتلين والتجمعات المدنية