المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

اوكسون ينسحب مَذهُولًا من قاعة البرلمان السويدي فور التصويت بإعادة لوفين لرئاسة حكومة سويدية جديدة

غادر جيمي أوكسون زعيم حزب سفاريا ديمقراطي المتطرف قاعة البرلمان السويدي وتبدوا ملامح الذهول والامتعاض عليه  فور التصويت على إعادة تكليف ستيفان لوفين لرئاسة حكومة سويدية جديدة .




وكان أوكيسون حذر نواب البرلمان السويدي في كلمة ألقاءها قبل التصويت قال فيها ” فلننهي أي فرصة لعودة حكومة سويدية بقياد لوفين ” لقد خسرت السويد والسويديين الكثير خلال 7 سنوات من حكومة لوفين .



ولم يصرح أوكيسون بأس تصريحات لوسائل الإعلام السويدية التي بدأت تنقل ردود أفعل زعماء الأحزاب السويدية حول عودة حكومة لوفين إلا بعد انسحابه من قاعة البرلمان السويدي ، وأكتفي بالتأشير بيديها بعلمة لايك مقلوبة




وجاءت أول تصريحات أوكيسون حول إعادة تكليف لوفين بتشكيل الحكومة ،، بالقول أن  ماحدث “هزيمة للسويد”. وأضاف أن على الرغم من حقيقة أن أغلبية من السويديين صوتت لأحزاب غير اشتراكية، فإن السويد لديها مرة أخرى حكومة يقودها الاشتراكيون الديمقراطيون ويدعمها حزب اليسار 





وكان أوكسيون صرح قبل يومين أن  لا مجال لتحمل أخطاء  ( حكومة لوفين)  ولا نرحب بعودة حكومة لوفين ، كما  صرح انه لا يرحب بالتعدد الثقافي وقال ” لا أرحب بالأجانب ولا المهاجرين الذين يحملون ثقافات غير مقبولة مع ثقافة المجتمع السويدي ولا يمكن لهم أن يندمجوا في السويد ” .وجاءت تصريحات أوكسون  في اليوم الثاني من أسبوع ” الميدالين” الذي انعقد في مدينة “فيسبي”




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة