المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

انفجار في روضة أطفال وسط ستوكهولم والأهالي يخشون ذهاب أطفالهم للروضة

حدوث إنفجار مروع بإحدى رياض الأطفال بـمنطقة سودر بمنتصف العاصمة السويدية ستوكهولم في الليلة الماضية.

وأوضح «ينس مارتنسون» المتحدث باسم شرطة منطقة Södermalm بإن الإنفجار لم يكن بسبب قنبلة حيث قال”لم نجد أي علامات على أن الإنفجار بسبب قنبلة”. وفق ما تم نقله عن أفتونبلادت.



وجاءت تفاصيل الحادثة حين تلقت الشرطة السويديه بلاغً بسبب سماع صوت إنفجار، وذلك حينما استيقظ بعض السكان إثر سماعهم لصوت إنفجار قوي أتى من شارع (Magnus Ladulåsgatan) في تمام الساعة الـ 01:30 بعد منتصف الليل حيث استيقظ بعض السكان فزعيين من صوت الانفجار وقاموا بإبلاغ الشرطة.

تلقت الشرطة البلاغ وأرسلت على الفور عدد من الدوريات إلى موقع الحادثة،وقامت الشرطة بإغلاق الشارع بأكمله ألى أن أتمت تحرياتها.

وأظهرت بعض الصور الملتقطة لمكان الحادثه تحطم في النوافذ المبنى وأنتشار شظايا الزجاج المنفجر على الرصيف.



وقد تمكنت الشرطة بعد عمل تحريات سريعة بإثبات أن الإنفجار لم يحدث بسبب وجود قنبلة ولكن وقع بسبب أحتراق شيء ما داخل المبنى.
وقال «ينس مارتنسون» أنه عند حوالي الساعة 3صباحاً تمكنت الشرطة من معرفة أنه ليس هناك جريمة حيث أننل لم نجد أي علامات على أن الإنفجار وقع بسبب قنبل”.



وقد ساعدت خدمات الإنقاذ الشرطة وقامت بإخماد الحريق الناتج عن الإنفجار خلال الليل.
وقال «ألكسندر فيستبيري» المتحدث بإسم خدمات الإنقاذ “لا نعرف سبب الإنفجار، لا شيء مثبت حتى الآن”.




قد يعجبك ايضا