المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

انصار ترامب يتداولون صورة “تجمع ترامب بالمسيح” ردا على “احتضان الإمام الحسين لسليماني”

في سلسلة تغريدات جديدة، توعد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، باستهداف أهم المواقع الإيرانية . وأشار ترامب إلى أن تلك المواقع ستضرب بسرعة وبقوة، مضيفا أن بعضها “على درجة عالية من الأهمية لإيران ولثقافتها”. وحذر في تغريدة أخرى بأن بلاده مستعدة لاستخدام أسلحتها”الجديدة والجميلة دون تردد وبقوة وسرعة فائقة .




ولم تتوقف الردود على مقتل الجنرال الإيراني عند الحروب الكلامية وتبادل الاتهامات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أثارت صورة نشرها الموقع الرسمي للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي جدلا واسعا. وتتضمن الصورة رسما للإمام الحسين وهو يحتضن سليماني الذي بدا مضرجا بالدماء.




وردا على تدوينة خامنئي، تداول مغردون أمريكيون أنصار لترامب رسما مشابها يظهر المسيح وهو يعانق ترامب. واعتقد كثيرون أن هذه الصورة نشرها ترامب بنفسه . وجرت الصورتان سيلا من التعليقات الساخرة، إذ رفض مغردون الربط بين سليماني والحسين.. واعتبروا أن حفيد الرسول لا يجب بأن يتم انتساب احد إليها بهذه الصور ، وحذر آخرون من تحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني…

صورة سليماني و الحسين ع ..اعتبرت تسيس للدين
ترامب والمسيح – صور للرد علي صورة سليماني والحسين ع

بينما قال البعض لا يمكن التعبير عن الصراع بأنه ديني ، حيث الديانة الإسلامية لا ترتكز في المعتقدات الشيعية ، وأنما للمذهب السني الذي يمثل 85 بالمائة من مسلمين العالم .






وفي هذا السياق كتب مايك دورن الخبير الأمريكي في شؤون الشرق الأوسط: ” الإمام الحسين يعانق سليماني. هذه دعوة إلى عبادة الأصنام. عادة ما يلجأ المتشددون إلى الدين عندما تكون قبضتهم على السلطة في خطر”.
بينما علق مفردون على صورة ترامب واحتضان المسيح له بالقول ” وما علاقة المسيحية بترامب والعلمانية الإلحادية الغربية “



وقرأ مدونون في تصريحات الرئيس الأمريكي رسالة مفادها بأن الولايات المتحدة دخلت مرحلة جديدة من التصعيد مع إيران.