المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

انتشار كبير لفيروسات التهابات الجهاز التنفسي بين الأطفال في السويد..والطوارئ تزدحم بالأطفال

 نقل التلفزيون السويدي تقرير عن انتشار حالات مرضية بالجهاز التنفسي والمعدة بين الأطفال في المدن السويدية ، حيث تعاني أجنحة الأطفال بالمدن الكبرى من ضغط مرتفع. ويعاني عدد أكبر من المعتاد من الأطفال لهذا الموسم من مرض  التهابات الجهاز التنفسي ، لدرجة أنهم بحاجة إلى طلب رعاية الطوارئ. ووفقا لكبير الأطباء في مستشفى ستوكهولم فأن أصغر الأطفال هم الأكثر تضررا.





وذكر التلفزيون السويدي صباح اليوم الأربعاء أن أطباء الأطفال في مقاطعة سكاين وستوكهولم وأوبسالا وفاسترا جوتالاند – قالوا أنهم  أمام  وضع جديد مقارنة ومتزايد بشكل حاد في استقبال حالات مرضية لأطفال يعانون من مشاكل التهاب الجهاز التنفسي وفيروس المعدة ر.




وتقول أولريكا تينغيل نيلسون ، مديرة قسم طب الأطفال في مستشفى جامعة سكاين.  أن قسم عدوى الأطفال محجوز بالكامل والعديد من الأطفال الذين يتقدمون إلى غرف الطوارئ يعانون من مشاكل في التنفس ومشاكل في التنفس. ليس فقط فيروس RS ولكن العديد من فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى تنتشر ، ولدينا أيضًا بعض حالات التهاب المعدة الفيروسي. 

الخبر كما نشره التلفزيون السويدي صباح اليوم الأربعاء





وتقول ” أولريكا باكمان ” مديرة قسم رعاية الأطفال في حالات الطوار أن معظم المرضى في قسم طوارئ الأطفال في المستشفى الجامعي في أوبسالا –  أن لديهم أيضًا عدد غير عادي من الأطفال المرضى –  وأضافت أن هناك عددًا أكبر من الأطفال الذين تلقوا رعاية من عدوى RS والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى وبأعداد كبيرة جداً أكثر من المعتاد في هذا الوقت  .




وفقًا لوكالة الصحة العامة السويدية ، من المتوقع أن تزداد نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى مع  بداية المدرسة ، وهم يفعلون ذلك كل عام. ولكن الوضع الحالي اكثر بكثير مما متوقع أو معتاد ويثير للقلق .





من جانب أخر  صرحت   ” مالين ريد ريندر”  ، مديرة العمليات لرعاية الطوارئ للأطفال في مستشفى أستريد ليندغرين للأطفال أنها تشعر بالقلق. وتجد صعوبة في التنبؤ بالتطور وبالتالي التخطيط لقدرة الرعاية في استقبال المزيد من الأطفال والشباب في حالة ارتفاع أعداد المرضى بهذه الفيروسات الموسمية.




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة