المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

النرويج تعتقل المتطرف العراقي سلوان موميكا وتقرر طرده وترحيله إلى السويد

تعود أخبار المتطرف العراقي سلوان موميكا للتداول مرة أخرى في وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث كشفت وسائل إعلام سويدية ونرويجية أن المتطرف العراقي موميكا ،تم اعتقاله وتوقيفه من قبل الشرطة النرويجية، والتي أصدرت قرار بطرده من الأراضي النرويجية وترحيله إلى السويد. 




وقالت وكالة الأنباء السويدية TT إن السلطات النرويجية تحتجز بالفعل سلوان موميكا منذ يوم 28 مارس الماضي بعد مغادرته للسويد ووصوله للنرويج طالباً للجوء .

ووفقاً لوكالة الأنباء السويدية قررت محكمة  العاصمة النرويجية أوسلو “ طرد و ترحيل موميكا إلى السويد بمجرد اتخاذ الترتيبات الرسمية والقانونية ”، 



 وكشفت وسائل إعلام نرويجية أن جهاز الاستخبارات النرويجي اعتبر أن المتطرف العراقي سلوان موميكا  الذي قام بحرق نسخ من القرآن في السويد يشكل تهديداً جاد وخطير للنرويج، غير أن موميكا ادعى أنه هو من يتعرض للتهديد.




وفي جلسة الاستماع الخاصة بطلب  موميكا للجوء في النرويج اللجوء، قال موميكا “إن السلطات النرويجية ستساهم في قتله إذا أعيد إلى السويد” ، إلا أن السلطات النرويجية قررت اعتقاله واحتجازه حتى يتم طرده وترحيله للسويد التي أعلنت اليوم موافقتها على استقبال موميكا وفقا لقوانين دبلن للجوء ،و التي تُجبر السويد على استقبال طالبي اللجوء الهاربين من أراضيها  وأن تكون السويد هي المسؤولة عن طرده وترحيله