المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الموظف الذي توفي في حديقة حيوان أولاند راتبه كان 6 آلاف كرون بدلاً من 13 ألف شهرياً

في الشهر الماضي توفي موظف يعمل في حديقة حيوان أولاند نتيجة خطأ في بيئة العمل حيث تم مهاجمته من عدد من الذئاب في الحديقة وتوفي متأثر بإصابته  ، وكشفت مراجعة للتلفزيون السويدي SVT أن الجهة المشغلة لحديقة حيوانات أولاند  بالنيابة عن البلدية ، خالفت اتفاقية العمل الجماعية من ناحية الرواتب لهذا الموظف وخالفت القوانين، حيث حصل على نصف المبلغ الشهري المذكور في العقد.





وتبين وفق التلفزيون السويدي ، وبعد تتبع بيانات Fanica Gheremi أن الموظف الذي توفي في حادث عمل في أغسطس الماضي، كان يتقاضى بين 5 إلى 6 آلاف كرون كل شهر بدلاً من الراتب المفترض والبالغ   13 ألف كرون كل شهر .




وعندما قارن تحقيق لـ SVT مستندات حديقة الحيوان الخاصة ببيانات الدخل من مصلحة الضرائب السويدية ، فقد تبين أن راتبه كل عام كان أقل بعدة آلاف كرونات من المبلغ المتفق عليه بعقد العمل لوظيفة بدوام كامل. رغم أن الموظف كان يعمل وقتاً أطول من أوقات العمل الأساسية ـ  و وفقًا لعائلته ، كان يعمل أكثر – ولمدة ستة أيام على الأقل في الأسبوع بدلاً من خمسة أيام ، وما يزيد عن  11  ساعة في اليوم بدلاً من 8 سعات يومياً . 




وقال قسطنطين غيراسم ، نجل الموظف المتوفي  فانيكا: “كان أبي يعمل من الصباح إلى المساء ويتقاضى ما بين 5  و 6  آلاف كرون سويدي في الشهر، وقد ارتفع راتبه العام الماضي إلى حوالي 8 آلاف كرون”. ووفقاً لتحقيق التلفزيون السويدي ، فتم كشف أن  هذا الراتب المنخفض تم اعتماده من قبل أربعة عمال ضيوف رومانيين آخرين عملوا في حديقة حيوانات أولاند،

قسطنطين غيراسم نجل الموظف المتوفي في حادث العمل – 




حيث أخبروا العاملين الرومانيين التلفزيون السويدي  SVT أن رواتبهم كانت تتراوح بين ستة وسبعة آلاف كرون شهريًا. ودون تزويدهم بالطعام والإقامة في الحديقة وكانوا يعملون لــ12 ساعة يومياً .
وقالت Annelie Karlsson ، محققة الشكاوى في النقابة “من المؤسف أن يقوم أصحاب العمل بالتوقيع على اتفاقيات عمل جماعية ، ثم لا يتقيدون بها وسوف يتم فتح تحقيق حول هذه الحادثة ”.

الموظف المتوفي  فانيكا:

التحقيق التلفزيوني كما نشره التلفزيون السويدي








قد يعجبك ايضا