المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المهلة الأخيرة لتبديل النقود السويدية القديمة.. وخمس مليارات مفقودة ..




تنتهي في 30 من شهر حزيران/ يونيو الجاري المدة القانونية النهائية لتسليم الأوراق النقدية غير الصالحة الى البنوك.

وانتهت صلاحية الأوراق النقدية القديمة كوسيلة للدفع في الصيف الماضي، ومن ذلك الوقت ولمدة تصل الى عام واحد، كان مسموحاً للأشخاص تسليم الأوراق النقدية القديمة الى البنك، لكن صلاحية ذلك ستنتهي قريباً مع نهاية شهر حزيران الحالي.

ولا زال هناك أوراق نقدية قديمة بقيمة إجمالية تبلغ 4.8 مليار كرون سويدي لم يتم تسليمها الى البنوك، ويشمل ذلك نحو 12 مليون ورقة نقدية من فئة المائة والخمسمائة كرون، بحسب البنك الوطني السويدي.






وقالت السكرتيرة الصحفية للبنك سوزان ماير: “نظراً لأن جميع فروع البنك لا تتعامل مع النقد، سيكون من الجيد للأشخاص التحدث الى خدمة العملاء في مصارفهم حول الكيفية التي يمكن فيها القيام بذلك بطريقة أسهل”.

وحتى بعد 30 حزيران، سيكون هناك فرصة لإيداع الأوراق النقدية النافذة عن طريق ارسالها الى البنك المركزي مقابل رسوم بقيمة مائة كرون لكل حالة…

وفيما يتعلق بعدم رجوع وتبديل مايقارب خمس مليارات كرونة سويدية قديمة ،تتخوف السلطات المالية السويدية أن العديد من القادمين والمهاجرين والاجانب الجدد بالسويد ،ربما مازالو محتفظين بهذه العملة القديمة كا مدخرات في بيوتهم ، مما يمكن ان يجعل مدخراتهم صفر بلا قيمة ان لم يتم استبدالها خلال المهلة الاخيرة ..ويعتقد ان مابين مليار  الي مليارين من تلك الاموال مع اجانب ليس لديهم معلومات علي ان تلك الاموال قد الغيت من التداول !






قد يعجبك ايضا