المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المهاجرين الجدد يعانون من عدم قبول توظيفهم من أصحاب العمل السويديين لأسباب خاطئة !

يعتبر دخول سوق العمل بالنسبة للمهاجرين الجدد امر هام  للاندماج في المجتمع السويدي. لكن الامر ليس بالسهل للكثير منهم، بسبب عائق اللغة وعدم رغبة أصحاب العمل في السويد لتوظيف المهاجرين الجدد بسبب لغتهم السويدية الضعيفة وقلة واعتقاد أصحاب العمل ان المهاجرين الجدد اقل خبرة ومهارة  .




التقى راديو السويد بالعربي بمهاجر قادم من سوريا ، حاصل على الإقامة السويدية منذ 4 سنوات، حصل على عمل في شركة لتصنيع الزجاج بمساعدة مكتب العمل في سودرتاليه، لكن المشكلة تكمن في أن الشركة تخلت عنه سرعان ما انتهت فترة حصولها على مساعدة التوظيف، Anställningsstöd وهي نسبة معينة من راتب الموظف يقوم مكتب العمل بدفعها الى رب العمل.

ويقول ” عمري لا يسمح لي أن أنتقل من عمل الى آخر ورغم مساعدة مكتب العمل  لكن أنا غير مستفيد منه على المدى البعيد، ويجب إجاد حل للمشكلة ،فلايمكن ان اعمل بمهنة لاربع سنوات ثما يتم الطلب مني ان اعمل مهنة اخري لا املك فيها خبرة !




ويقول  “رعد سماك” الذي يعمل في قسم الترسيخ لدى مكتب العمل في سودرتاليه بأنه من المؤسف أن يقوم أصحاب العمل بإستغلال مساعدة التوظيف بهذا الشكل. لكنه يرى بأن رغم وجود سلبيات في مساعدة التوظيف الا أنها تفتح الطريق للقادم الجديد لوضع قدمه على أول درجة لدخول سوق العمل وإظهار ما لديه من مهارات وإكتساب خبرات وعلاقات جديدة داخل سوق العمل السويدي.

يتمتع الاقتصاد السويدي حالياً بنمو جيد، وهنالك الكثير من فرص العمل في العديد من المجالات يقول بيتير فيلت، مستشار للشركات لدى مكتب العمل في سودرتاليه، وهو حلقة الوصل بين أرباب العمل والباحثين عن عمل.

علينا أن نُزود أرباب العمل بمعلومات جديدة حول التغيرات التي طرأت على سوق العمل، فهم يعتقدون بأن هنالك عدد كبير من اليد العاملة كما كان عليه الحال في السابق. نعم هنالك يد عاملة لكن أقل كفاءة، يقول بيتير فيلت.






ويرى فيلت بأن على أرباب العمل استيعاب بأن عليهم التوظيف دون الحصول على مساعدة مادية وأيضاً خفض سقف الشروط التي يضعونها على الباحثين عن عمل. فعلى سبيل المثال يعمل مكتب العمل على إقناع شركة سكانيا لتصنيع الشاحنات والحافلات أن يقموا بتوظيف القادمين الجدد وفي ذات الوقت تعليمهم وتطوير مهاراتهم.

مجموع المسجلين في مكتب العمل في سوديرتيليه يصل الى 9648، 7116 منهم مولودون خارج السويد. وبحسب إحصاءات مكتب العمل لآخر شهر آذار- مارس الماضي هنالك 1415 من القادمين الجدد المسجلين كباحثين عن عمل. 417 منهم حصلوا على عمل و658 مسجلين في برنامج الترسيخ.




إستمع الى التقرير كاملاً لمعرفة ما هي الوظائف التي تحتاج الى القوى العاملة في السويد.




 

قد يعجبك ايضا