المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الملياردير الدنماركي الذي خسر ثلاث من أطفاله في تفجيرات سريلانكا..يعاني من إصابات بليغة

فقد رجل أعمال دنماركي بارز، ويدعى أندرس هولش بوفلسن، ثلاثة من أبنائه في التفجيرات التي وقعت في سريلانكا الأحد الماضي . وقال متحدثا باسم الملياردير الدنماركي، أندرس هولش بوفلسن، أكد وفاة 3 من أبناء الملياردير الأربعة في هجمات سريلانكا الإرهابية، يوم الأحد 21 أبريل.

فقد رجل أعمال دنماركي بارز،   أندرس هولش بوفلسن، ثلاثة من أبنائه في التفجيرات التي وقعت في سريلانكا الأحد الماضي . وقال متحدثا باسم الملياردير الدنماركي، أندرس هولش بوفلسن، أكد وفاة 3 من أبناء الملياردير الأربعة في هجمات سريلانكا الإرهابية، يوم الأحد 21 أبريل.




ويعد الملياردير الدنماركي  بوفلسن مؤسس ASOS و أكبر مالك للأراضي في أسكوتلندا، ويملك الملياردير بوفلسن سلسلة ملابس «بيست سيللر»، وهي إحدى السلاسل العالمية الأكثر مبيعاً، كما يملك المتجر البريطاني عبر الإنترنت «أسوس»، والمتخصص في بيع الأزياء ومستحضرات التجميل.

اخر صورة نشرتها ابنه الملياردير على حسابه في وسائل التواصل الاجتماعي قبل وفاة اخواتها مباشرا

 

ويعد بوفلسن أحد أغنى الأثرياء في الدنمارك، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية. ويمتلك ما يقارب 7 مليار دولار ثروة شخصية ,




وقال متحدث باسم رجل الأعمال إن أبناء بوفلسن الأربعة اثنين من الأولاد واثنين من البنات – كانوا يقضون عطلة عيد الفصح في سريلانكا.

الملياردير وزوجته فقدوا ثلاث من ابنائهم الاربعة

لقد خطط لتسليم أجزاء من إمبراطوريته إلى أطفاله. ولكن الآن ، فقد الملياردير وزعيم الشركات أندرس هولش بوفلسن ، 46 عاماً ، ثلاثة من أطفالهم الأربعة في الهجوم الإرهابي في سريلانكا.






وقال مدير أعماله أن تمت مراسيم الجنازة ودفن الأطفال بمسقط راس الملياردير في الدنمارك بحضور عائلي وأقارب وأصدقاء العائلة المقربين ، ورفضوا تصوير أو نقل طقوس الجنازة وطالبوا بخصوصية حزب وصدمة العائلة ، حيث يعاني الأب الملياردير من أصابات بليغة تجعله يستخدم كرسي متحرك  نتيجة تفجيرات سيريلانكا ، كما تعاني الأم من صدمة عصبية ، وكانت في حالة حزن وعدم شعور أثناء طقوس الجنازة لأطفاله الثلاثة وفقا لما تناقله بعض الحضور



وكانت واحدة من بنات الملياردير بوفلسن قد نشرت صورة قبل أربعة أيام مع إخوتها أثناء الاستمتاع بعطلة عائلية.

ولم تعلن الأسرة عن أسماء الأطفال الثلاثة المتوفين. ورفضت أي حضور إعلامي ، حيث أن ما مرت به العائلة حادث مروع قضى على نصف العائلة بجانب أصابة الأب أصابات بليغة ، وتعاني الأم من صدمات نفسية حادة .