المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المزيد من الشباب في السويد يدخلون وحدات العناية المركزة بعد إصابتهم بكورونا

وفقا للتلفزيون السويدي ، فإن الانتشار المتزايد  لفيروس كورونا السلالة البريطانية الجديدة ..  أدى لزيادة حدة أعراض الإصابة بعدوى كورونا لدى فئة الشباب في السويد .. مما أدى إلى تزايد أعداد المرضى الشباب الذين يدخلون وحدات العناية المركزة .  

 




وبلغ عدد مرضى كورونا في المستشفيات السويدية 2857 مصاب ، فيما بلغ عدد المصابين في  وحدات العناية المركزية  حالياً 238 مصاباً، وهو أعلى بكثير من  الذي جرى تسجيله قبل أسبوع .




وقال يوهان ستيرود   الطبيب في مستشفى دانديريد  إن الضغط يزداد مجدداً على وحدات العناية المركزة نتيجة انتشار عدوى كورونا،  وحاليا لدينا المزيد من أعداد المرضى المصابين يومياً .




ورأى ستيرود أن ما يسمى “النسخة البريطانية” ربما ساهمت في زيادة انتشار العدوى، موضحاً أن “النسخة الجديدة ليست أكثر خطورة لكنها تنتشر بشكل أسرع وأعراضها أقوى . لذلك  أصبحت الآن أكثر وضوحاً وظهور لدى المرضى الأصغر سناً وهولاء  هم من فئة الشباب .  




قد يعجبك ايضا