المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المدارس السويدية التمهيدية تطالب بوضع أطفال المدارس في الحجر الصحي

• طالبت نقابتي المعلمين وموظفي البلديات، بأن تقوم هيئة الصخة العامة بتغير توصياتها، بحيث يتم إبقاء أطفال المدارس التمهيدية في البيت في حال إصابة أحد أفراد العائلة بفيروس كورونا.

.




و بحسب توصيات هيئة الصحة العامة يستطيع الأطفال الذهاب إلى الحضانات حتى لو أصيب أحد أفراد عائلة الطفل بفيروس كوفيد 19، وعلى الإباء والأمهات، توصيل أطفالهم وجلبهم من المدارس التمهيدية دون الاختلاط بعاملين في المدارس التمهيدية. 




ولكن رئيسة نقابة المعلمين يوهانا أوستراند ، قالت أن “عبء العمل غير معقول أبداً في المدارس التمهيدية، وترك الأطفال يذهبون إلى المدرسة عندما يكون احد أفراد عائلتهم مصاب بكورونا ، تعني أن المعلمين يتعرضون لخطر العدوى ؟؟ .




وتنص توصيات هيئة الصحة العامة على أنه يمكن للأطفال في سن ما قبل المدرسة الاستمرار في الذهاب إلى المدرسة وأنه يجب على أولياء الأمور تسليم الأطفال واستلامهم من المدرسة دون الاتصال الوثيق مع الآخرين.






 من جهته لا يرى مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أنديش تيغنيل أي داعي لا يرى أي سبب لتغيير توصيات هيئة الصحة العامة في بيئة العمل في المدارس التمهيدية أو غيرها من أماكن العمل. ولكن أكد أن الخطر من إصابة المعلمين بفيروس كورونا منخفض جدا من خلال نقله من الأطفال في المراحل التمهيدية 




وكان عدد من معلمي المدارس التمهيدية عبّروا أمس عن قلقهم من احتمال إصابتهم بعدوى كورونا، معتبرين أن تعليمات هيئة الصحة العامة غير واضحة فيما يخص مرحلة ما قبل المدرسة. حيث يمكن أن يتعرضوا لخطر الإصابة بسهولة .






قد يعجبك ايضا