المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة سويدية تعيد محاكمة “تشكيو أحمد” الذي قتل فتاة سويدية وقطع راسها واحتفظ به في شقته

مرة أخرى تعود للواجهة الإعلامية  قضية الفتاة السويدية فيلما أندرشون البالغة من العمر 17 عاماً . والتي قام صديقها  تيشكو أحمد (23 عاماً)  بقتلها وقطع راسها واحتفظ به في خزانه ملابسه ،  حيث تقدمت محامية المتهم بطلب استئناف عاجل تطالب ببراءة موكلها تشيكو أحمد  وفقا لدلائل جديدة ،وطالبت محامية الشاب محكمة الاستئناف بتبرئة موكلها بعد تقييم الأدلة في القضية بشكل مختلف . 




وكانت محكمة سويدية حكمت على المتهم “تشيكو أحمد”  بالسجن المؤبد ، وهو مهاجر من العراق وصل السويد في 2014  وحصل على الإقامة الدائمة في السويد ، وكان لديه علاقة بفتاة سويدية ، وهي الفتاة فيلما أندرشون ، والتي  اختفت في مدينة أوديفالا  في نوفمبر  2019  ، وبعد 9 أيام  من اختفاءها عثرت الشرطة على رأسها في حقيبة سفر داخل خزانة ملابس في شقة الشاب ” تشيكوا أحمد ، وكان ملفوفاً  بورق قصدير كثيف . فيما لا يزال مكان بقية الجثة مجهولاً.

الفتاة الضحية فيلما أندرشون




 ورغم صدور حكم بسجن المتهم مدى الحياة ، غير أن محكمة المقاطعة  ذكرت في حكمها أنه “لا يوجد دليل مباشر أو واضح  يثبت أن ” تشيكو أحمد” تسبب في وفاة فيلما”..




والأمر الذي تستند عليه المحامية في طعنها أمام محكمة الاستئناف ،  فالمحامية تبرر وجود رأس الفتاة في منزل المتهم ، بانه شخص أخر قام بالجريمة ووضع رأس الفتاة بعد قطعه في شقة “تشيكو أحمد”  

“تشيكو أحمد”  إلى قاعة المحكمة






وأنكر الشاب قتل صديقته، فيما وجدت المحكمة حينها أنه مذنب لأن وفاة الفتاة لا يمكن أن تحدث بأي طريقة أخرى، حيث كان في الشقة حين حدثت الجريمة، ، وبصماته بالشقة   ولا بصمات لأي شخص آخر. ووجدت المحكمة أن افتراض الشاب بأن شخصاً آخر ربما جاء إلى الشقة وقتلها وقطع رأسها “غير منطقي وغير صحيح ”.




وسلطت المحامية بياتريس ريمسل اليوم الضوء على الظروف غير الواضحة للجريمة، معتبرة تفسير الادعاء العام لكيفية حدوث ذلك “غير متماسك”. .. وفي كل الأحوال بدأت محكمة الاستئناف في النظر في دلائل المحامية ، وسوف يتم دراسة القضية مرة أخرى … ووفقا للمحامية هناك أمل كبير ببراءة موكلها 






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!