المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

اعتقال طالب لجوء (مرفوض) أغتصب طفلة أثناء ذهابها لمدرستها في جنوب ستوكهولم

توصلت الشرطة السويدية للمتهم ” المغتـ,ـصب ” إلى قام باغتـ,ـصاب فتاة 13 عام أثناء ذهابها للمدرسة ، حيث كانت الفتاة البالغة من العمر 13 عامًا في طريقها إلى المدرسة. وقام المتهم وهو شاب في الــ 22 من عمره ، طالب لجوء مرفوض ، من جنـ,ــسية من جنوب شرق أسيا ، هاجم الفتاة وهو مقنع الوجه واغتــ,ـصبها مرتين ، و تم الآن اتهام الشاب بالاغتـ,ــصاب ضد الأطفال.




وتعود القضية في وقت مبكر من صباح يوم 25 أبريل ، وصل بلاغ بشأن اغتــ,ـصاب و اعتداء في منطقة هودنيه جنوب ستوكهولم. حيث تعرضت فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا للاعتداء والاغتـ,ــصاب المتكرر من قبل رجل ملثم غريب. الآن اكتمل التحقيق والكشف عن هوية المتهم المغتـ,ــصب ،

الشاب المتهم -طلب لجوء مرفوض 22 عام

و حسب المدعية ماريا فرانزين ، كانت هذه هي تفاصيل الجريمة التي أثارة الرأي العام المحلي في ستوكهولم : حيث هجم المتهم على الفتاة ممسكا رقبة الفتاة وسحبها إلى الغابة القريبة من طريق المدرسة الذي تسلكه الفتاة ، ثما اسقط الفتاة ووضعها على الأرض وعقد فمها. وهددها بسكينا – وقال لها سوف تموتي إذا صرختي او تكلمتي / ثما جردها من ملابسها و ” ومارس الجنـ,ــس معه”.




لقد أظهر “قسوة خاصة” خلال اغتـ,ــصاب الفتاة ، وسبب لها أصابات ، بجانب الصدمة النفسية والخوف من خلال ارتداء قناع ، وأضافت المدعية ماريا فرانزين أن الاعتداء كان وحشي ومخيف كون الفتاة “وحدها على طريق وحيدة ، ويهاجمها شخص مقنع بسكين ” – ، ولقد حاولت الفتاة الهرب بعد اغتـــ,,صابها ، إلا أن المتهم لحق بها و أسقاطها  مرة أخرى على الأرض وقام باغتــ,.ـصابها مرة أخرى ….

سيارات الشرطة في موقع الجريمة –

استطاعت الشرطة الوصول للمتهم ، واعترف الشاب البالغ من العمر 22 عامًا بالاغتـ,ــصاب ضد الأطفال ، وأبلغ من خلال محاميه بأنه نادم ويريد الاعتذار للفتاة. ومع ذلك ، فهو ينفي تهمة الاغتــ.,ـصاب ضد الأطفال.

ولدى الشاب المتهم بسجل إجرامي قوي ولكن لم يتم تنفيذ طرده من السويد من السويد. لقد قام  بخداع امرأة حامل وضربها بأنبوب حديدي. والاعتداء والسرقة والمخدرات …






في اتصال تم إجراؤه من صحيفة اكسبريسن السويدية أثناء وجود الشاب البالغ من العمر 22 عامًا في السجن ، يحكي الشاب عن حياته:

لقد جاء إلى السويد من ” تايلاند” في عام 2004 لكنه لم ينجح في الحصول على أقامة في السويد ، ولم يستطيع الحصول على عمل، وبدلاً من ذلك ، “كان له وجود متشرد ولجأ إلى الإدمان والجريمة” ، كما يقول تقرير صحيفة اكسبريسن .

في الليلة التي سبقت الاعتداء على الفتاة ، كان الرجل في حفلة شواء في الغابة التي نفذ الاعتداء فيها ، و”تناول كميات كبيرة من المخدرات”.







قد يعجبك ايضا