المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المانيا تقرر تشديد اجراءات ترحيل طالبي اللجوء بعد حصولهم علي رفض لطلبهم

 ذكرت جريدة دي فيلت الألمانية اليوم الأربعاء إن قرار تشريع جديد بالمانيا سيتم تنفيذة   وهذا القرار سيجعل من الصعب على   المهاجرين  الذين رفض طلب لجوئهم  الحصول على إعفاءات تسمح لهم بالبقاء في البلاد وسيتم قطع المساعدات عنهم واجبارهم قسريا للترجيل بالقوة .
 وأضافت الصحيفة أن التشريع الجديد الذي قدمه وزير الداخلية توماس دي مايتسيره ويجرى تداوله في وزارات أخرى سيضع قواعد جديدة لترحيل المهاجرين الذين خالفوا القانون الألماني واستمروا بالبقاء في المانيا بعد حصولهم علي رفض لطلب لجوءهم  أو الذين يشكلون خطرا كبيرا او من لدية سجل اجرامي او أمني .

 وبدأ مسئولون في الحكومة  الالمانية يلحون على ضبط قواعد الهجرة الي المانيا بعد الفوضي التي عانت منها المانيا وارتفاع نسبة الخطر من بعض طالبي اللجوء
 وقالت دي فيلت نقلا عن مسودة التشريع إن من بين نحو 225  الف لاجئ جاءوا إلى البلاد حتى 31 أغسطس آب هناك 158 الف  مهاجرا طلب منهم مغادرة ألمانيا ومنحوا تسهيلات للبقاء في البلاد بشكل مؤقت.

 وجاء في مسودة التشريع “إذا لم يكن الترحيل ممكنا لأن الأجنبي قام على سبيل المثال بتضليل السلطات بخصوص هويته أو جنسيته أو لأنه لا يتعاون مع المساعي للحصول على جواز سفر بديل فإنه لن يحصل بعد الآن على تصريح استثنائي للبقاء.” وأضافت الصحيفة أن رفض دولة المنشأ او دولة اللاجيء المرفوض  إصدار أوراق بديلة لن يكون مبررا لمنح تسهيلات . وبالإضافة إلى ذلك فإن التشريع سيلزم السلطات بإبلاغ المهاجرين بأن أمامهم 30 يوما فقط قبل ترحيلهم المقرر لتقليل احتمال الاختفاء لتفادي الترحيل من البلاد. وسيزيد التشريع كذلك المدة التي يمكن فيها احتجاز من يرفضون مغادرة البلاد إلى أسبوعين بدلا من أربعة أيام في الوقت الحالي.


قد يعجبك ايضا