المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

القوانين الجديدة للحصول على تعويض البطالة للعاطلين عن العمل ابتداءً من أكتوبر 2024

تسعى الحكومة السويدية بالتعاون مع حزب سفاريا ديمقارطنا  إلى إجراء تعديلات وتغييرات على نظام الحصول على تعويض البطالة للأشخاص الذين فقدوا وظائفهم في السويد، ووصف وزير   العمل يوهان بيرشون النظام المعمول به حاليًا متهالك ، والجدير بالذكر أن النظام الجديد سوف يبدأ العمل به ابتداء من شهر أكتوبر 2024 




 وزير العمل السويدي أكد أن نظام تعويضات البطالة المعمول به حالياً في السويد  قديم  ويعتمد  على حساب الساعات التي عمل بها الشخص كأساس للتعويض، وهي طريقة مرهقة للغاية سواء بالنسبة للشخص الذي أصبح عاطلًا عن العمل، أو بالنسبة لرب العمل، وصندوق تعويض البطالة في السويد أو ما يُسمى اختصارًا “أكاسا”  .




ويوجد في السويد 24 صندوق بطالة مقسمة إلى قطاعات مختلفة، وتُدار صناديق تعويض البطالة من قبل الحكومة السويدية، ويتم تمويلها عن طريق اشتراكات يدفعها أرباب العمل والأفراد العاملين المنتسبين لصندوق البطالة ، ويتلقى الأشخاص الذين يفقدون عملهم ويصبحون عاطلين على دعماً شهريًا يصل إلى 80% من راتبهم السابق لمساعدتهم على تغطية تكاليف المعيشة حتى يعثروا على وظيفة جديدة.




حاليا – تريد الحكومة  إجراء تعديلات على نظام الحصول على تعويض البطالة، من بين هذه التعديلات

1- احتساب المبلغ الذي حصل عليه الشخص خلال عمله بدلًا من احتساب الساعات أو المدة التي عمل بها.

2- بعد  100 يوم من البطالة يجب تخفيض التعويض بنسبة 10%، وبعد 200 يوم ينخفض 10% أخرى وبعد  300 يوم  من البطالة ينبغي أن ينخفض أكثر بين  20 بالمائة ، ذلك أنه لا ينبغي أن يكون من الممكن العيش على تعويض البطالة لعدة سنوات كما سبق وصرح وزير   العمل يوهان بيرشون.



لمواصلة القراءة  لفقرات القوانين الجديدة -الجزء الثاني

من هنا