المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مظاهرات العراق لليوم الثالث … 31 قتيل و 1188 جريحا وحظر تجوال وإقالة 1000 مسئول!

بعد ثلاثة أيام من المظاهرات العراقية التي صنفت بالأقوى خلال العشر سنوات الأخيرة ,,,, أعلنت خلية الأزمة العراقية  عن  الخسائر الأولوية ….والتي جاءت على خلقية تصادمات حادة بين متظاهرين عراقيين وقوات الأمن العراقية . خلال ثلاث أيام من حراك شعبي عراقي تم تصنيفه بالتلقائي دون توجيهات حزبية أو مرجعيات دينية ,,,,, وقالت خلية الأزمة العراقية وفقا لم تداولته وسائل الإعلام العراقية وهيئة الإذاعة لبريطانية عن ما يالي ..




-ارتفاع عدد ضحايا التظاهرات إلى 31 قتيل ” شهيد”  بينهم اثنين من ضباط الأمن

-بلغ عدد المصابين 1188 جريحا. صنفت نصف الإصابات بالمتوسطة أو الخطيرة

-فرض حالة حظر التجوال في بغداد ومدن عراقية أخرى وتعطيل عمل المؤسسات العراقية  ..
-إتلاف وحرق  6 سيارة وناقلة ،   تعود للسلطات الأمنية ومؤسسات حكومية ,

– حجب خدمة الأنترنيت على العديد من المناطق والمدن العراقية

– استمرار التظاهرات المتفرقة .في بغداد ومدن عراقية






وأضاف المصدر أن اشتباكات بالأسلحة وقعت بين متظاهرين والقوات الأمنية في حي العامل جنوب غرب بغداد، وأن محافظ واسط أعلن إطلاق سراح جميع المعتقلين من المتظاهرين.

وأطلقت قوات مكافحة الشغب العراقية الرصاص الحي في الهواء مجدداً في وقت سابق، الخميس، لتفريق عشرات المتظاهرين الذين أشعلوا إطارات في ساحة التحرير بوسط بغداد، رغم حظر التجول الذي دخل حيز التنفيذ فجراً، بحسب ما أفادت به وكالة “فرانس برس”.

وصدت القوات الأمنية المحتجين باتجاه شوارع فرعية متاخمة لمكان التجمع الأساسي، في اليوم الثالث من التظاهرات الدامية.




إلى ذلك أعلن مجلس مكافحة الفساد في العراق أنه تم إيقاف نحو ألف موظف بتهم الاختلاس وتبديد المال العام.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية أن “المجلس الأعلى لمكافحة الفساد اطلع في الجلسة التي عقدت برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الخميس، على تقرير هيئة النزاهة/دائرة التحقيقات بخصوص الموظفين الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية متعلقة بالنزاهة سواء كان هدر المال العام أو تعمد الإضرار بالمال العام أو الاختلاس أو الإثراء على حساب المال العام وغيرها من جرائم النزاهة”.




وحسب الوكالة “وجه المجلس، بتنحية ألف موظف بمختلف الدرجات الوظيفية، وبمختلف مؤسسات الدولة عن مواقعهم الوظيفية التي يشغلونها وعدم تسليمهم أي مناصب قيادية عليا أو وسطى مستقبلاً، لما لذلك من إضرار بالدولة ومؤسساتها ويُعمق الإثراء على حساب المال العام ويعزز الكسب غير المشروع”.

وفرضت قوات الأمن العراقية حظراً للتجول على مدار الساعة في بغداد ومحافظات أخرى وأطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع الخميس لتفريق الاحتجاجات المناهضة للحكومة.






قد يعجبك ايضا