المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تكشف تطورات جديدة في قضية مصرع الطالبة “مايا” تم خطفها والاعتداء عليها!

تستمر السلطات السويدية في محاولة الوصول للشخص الجاني المسؤول عن   “مايا” البالغة من العمر 17 عاماً ، حيث قررت  محكمة بوروس غرب السويد  احتجاز مراهق يبلغ من العمر 17 عاماً بتهمة الفتاة في بلدية مارك، يوم الاثنين الماضي



 وتعتبر قضية “مايا” حديث الرأي العام السويدي حالياً، حيث عثرت الشرطة السويدية يوم الاثنين على الفتاة مايا التي كانت مفقودة منذ يوم الخميس في بلدية مارك بعد انتهاء الدوام المدرسي حيث لم تعود لمنزلها حتى تم اكتشاف وفاتها و في أحد الغابات في البلدية وعليها أثار اعتداء شديد .



 وتعتقد الشرطة السويدية  أن خُطفت  وتعرضت للاعتداء الشديد ثم تم وقالت المدعية العامة نينا فريمان بيورك لراديو السويد إنها لا تستطيع الخوض في سبب الوفاة أو العلاقة التي قد تربط بين المشتبه به و. ولكن المراهق كان أخر شخص شوهد مع الفتاة .

الطالبة مايا 17 عاماً




وقال الفتى المتهم والمحتجز حالياً في التحقيقات الأولية إنه لم يراها! ثم عدل أقواله وقال أن “مايا” طلبت منه أن يأتي معها بعد انتهاء اليوم المدرسي لمنطقة قريبة من الغابة لكي يرى مخبأ سري! … وتقول الشرطة إنها وجدت “مايا” قريبة من هذا المخبأ في الغابة الذي تحدث عنه المراهق ولذلك تم اعتقاله والتحقيق معه.

الطالبة مايا 17 عاماً
الطالبة مايا 17 عاماً