المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تعتقل امرأة يعتقد إنها قادت احتجاجات ومصادمات مالمو بعد حرق نسخة من “القران”

لا زالت تداعيات أحداث مالمو مستمرة ، حيث أعلنت الشرطة السويدية إنها القت القبض على امرأة، تبلغ من العمر 60 عامًا، يشتبه في قيادتها لأعمال الشغب في ضاحية Rosengård قي مدينة مالمو بعد حرق نسخة القرآن قبل أسبوعين في نهاية شهر أغسطس الماضي .




ووفقا للشرطة السويدية يُعتقد أن المرأة قامت بالتحريض على القيام بأعمال شغب عنيفة، ولكن  المدعي العام السويدي توماس أولفمير، المسئول عن التحقيقات رفض الحديث عن التفاصيل  , لكن وفقا للشرطة فيبدو أن لقطات الفيديو تظهر أن امرأة لعبت دورًا بارزًا خلال أعمال الشغب. لا بد أن المرأة شوهدت وهي تحمل شعلة لهب في يدها وتحرض الحشد. في فيديو يظهر صراخها:






وتظهر المرأة في احد الفيديوهات وهي تقول  “يلعبون بالقرآن. الخنازير. إنهم كلاب ، وهم متواطئون معهم. إذا كنتم لا تريدون الإسلام فلماذا أتيتم بنا إلى هنا؟ ” وتقول الشرطة إنها تعرفت على المرأة وألقت   القبض عليها  يوم الاثنين وكانت صحيفة  سيدسفينسكان أول من أبلغ عنها وعن الفيديوهات.




وتعيش المرأة في مالمو وتعيش مع عدة أشخاص ، من بينهم أربعة أطفال قاصرين.، وعينت محكمة مقاطعة مالمو  محامي للمرأة هو المحامي أندرس أولسون كمدافع عام عنها. – وتم إجراء استجواب للمرأة  ، ومن المقرر إجراء مزيد من الاستجواب ، كما يقول أندرس أولسون.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!