المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تعتقل الصبي المتهم بإطلاق الرصاص على شقة “رجل مُسِنّ” في ستوكهولم

تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على مراهقين كانا فارين من منزل رعاية السوسيال HVB. احد الشابين وهو الذي في الصورة ويبلغ من العمر 15 عامًا” وتم اعتقالهم وإصدار مذكرة بالاحتجاز  لاتهامه  بمحاولة وجرائم الأسلحة المشددة و حوالي 30 رصاصة –  من أسلحة آلية على مبنى سكني في منطقة Gubbängen في جنوب ستوكهولم.




والصبي المراهق هو  جزءًا من  شبكة إجرامية في . وبحسب التلفزيون الحكومي ، فإن الصبي قام  يوم الأربعاء ، 28 ديسمبر في تمام الساعة 11:24 مساءً على شقة سكنية في منطقة Gubbängsvägen 98   ، وساعده في ذلك صبي أخر  يبلغ من العمر 14 عاماً  ، ولكون الصبي الأخر تحت عمر 15 عام لا يمكن نشر صورته أو تعامل الشرطة معه جنائيا ، حيث ينم تسليمه لهيئة الرعاية الاجتماعية سوسيال للتعامل معه .  




بعد وقت قصير من  في الساعة 11 مساءً يوم الأربعاء ، تمكنت دورية للشرطة القريبة من موقع الحادث  القبض على المراهقين اللذان يبلغان من العمر 14 و 15 عامًا على التوالي.

الشاب المتهم

 و الشاب البالغ من العمر 15 عامًا المشتبه به في  في المبنى السكني هو ألكسندر سالي ميردزان. مراهق تربطه الشرطة بالبيئة الإجرامية للعصابة  ـ ورغم صغر عمره إلا أنه منذ عام 2019  تورط مردزان في  أكثر من 20 بلاغًا بجرائم متعددة  في كل من و




و حققت في هذه الجرائم  هيئة الخدمة الاجتماعية -سوسيال في هذه البلاغات ، كما أظهرت تقارير السوسيال أن الصبي المراهق  مردزان يُظهر “سلوكًا لا حدود له من  والتهديد” تجاه  المعلمين في المدرسة والطلاب الآخرين ووالده في المنزل.




ومنذ 19 نوفمبر 2022 ،  هرب  مردزان من  منزل السوسيال من خلال مغادرة منزل HVB حيث كان يجب أن يتم حبسه بالفعل في المركز المغلق .

الرجل الضحية !؟
هو رجل مسن في الثمانينات من عمره من أصول عربية شرقية كان الرجل الخطأ في استهداف شقته  ، حيث يسكن في الشقة التي أطلق عليها المراهقون .  وقال بعد أن شاهد الرجل ثقوب الرصاص في بابه ، كيف يمكن أن يحدث ذلك لأنه ؟ إنه كان يعتقد أن السويد    “واحدة من أكثر دول العالم أمانًا”. وأضاف – أنا أعيش في واحدة من أكثر دول العالم أمانًا ، كيف يمكن أن يحدث هذا؟ ، حسب ما ذكرت صحيفة  DN.




قد يعجبك ايضا