المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تروج للانضمام اليها وتوضح الحاجة الى آلاف العناصر الجديدة للعمل !




تعاني الشرطة في السويد، من نقص كبير في مواردها البشرية، وستحتاج بحسب تقرير لوكالة الأنباء السويدية TT الى آلاف العناصر الجديدة، خلال السنوات القادمة، ما دفعها الآن الى التركيز على جذب أولئك الذين توقفوا عن العمل وجذب المهاجرين الجدد الي السويد الذين يحصلون علي الجنسية السويدية من الشباب ، وتشجيعهم علي الانضمام الي الشرطة السويدية.

وقد وضع برنامج لزيادة رواتب الشرطة خلال الاعوام الماضية والقادمة ، حيث يصل راتب الشرطي الجديد ، مابين 27 الف كرون الي 36 الف كرون وفقا للمهام واوقات العمل .






 واشارت الوحدة الاعلامية بالشرطة السويدية عن قيامها بعمل دعاية ميدانية بالشارع والساحات المركزية وعبر صفحات التواصل الاجتماعي ،لتشجيع المزيد من المواطنين الي الانضمام الي الشرطة السويدية ، ولكن كانت تجد تفاعل جيد دون اقبال علي التسجيل 

ويرى بريدبيرغ مسئول سابقا في الشرطة السويدية ، أن الحديث عن مشكلة انخفاض الانضمام الي الشرطة السويدية ليس  الدخل فقط المسئول عنها ، فراتب افراد الشرطة الجدد يصل  مابين 27 – 36 الف شهريا ،   وانما  هناك العديد من الأشياء الأخرى تحتاج الى إعادة تقيمها مثل عدد ساعات العمل وتبادل اوقات العمل والمهام ، وفرص التنمية، وبيئة العمل. وايضا رفع اجور  عناصرالشرطة عند العمل في مهام خاصة .




ويتفق أوسكار بيرغلوند، الذي يعمل كمفوض للشرطة في منطقة نورد مع ما تحدث به بريدبيرغ.

وكان بيرغلوند قد تحول أيضاً عن العمل في سلك الشرطة من خلال أخذ إجازة، حيث جرى منحه الفرصة لتجربة عمل حكومي أخر تمثل بمدير وحدة في صندوق الضمانات الاجتماعية.

وقال بيرغلوند: ” إن الأمر يتعلق والى حد كبير جداً بتحدي النفس، كنت شاباً عندما بدأت العمل كضابط شرطة، لكن الأوضاع بدت مضطربة عند إعادة تنظيم الشرطة”.







قد يعجبك ايضا