المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تبدأ حملة مرورية قبل أعياد الميلاد في كل مدن السويد والطرق الداخلية !

قالت الشرطة السويدية ، إنها سوف تبدأ تكثيف دوريات المراقبة على حركة المرور في جميع مدن السويد ، وذلك ابتدأ من بداية الأسبوع الجديد 16 ديسمبر  ، لضبط المخالفين لقوانين السير وقواعد السلامة ، على أن تبدأ حملة مراقبة لفحص قائدي السيارات المخالفين لتناول الكحول والقيادة بدون رخصة ومخالفات السرعة ، قبل فترة الأعياد القادمة ،  وابتداء من 20 ديسمبر 2019…الحملة سوف تشمل الطرق الداخلية والصغيرة والضواحي والقرى .




لماذا تحذر الشرطة من هذه المخالفات ؟

يقول أورسولا إدستروم ، مسئول السلامة في شرطة المرور السويدية  ” نريد إيقاف الأشخاص غير الآمنين ، ومدمني الكحوليات في وقت الأعياد ، والمستهترين ، قبل أن يتسببوا في حوادث خطير تهدد حياتهم وحياة الآخرين “ولذلك سوف نركز في الحملة على إرسال دوريات للضواحي والقرى والطرق الداخلية حيث تنتشر قيادة السيارات تحت تأثير الكحول والسرعة غير القانونية بين الشباب في هذه الفترة كل عام .، وستكون ايضا لدينا دوريات متخصصة أمام المولات وأماكن التسوق والاحتفالات .




ويضيف أورسولا إدستروم : –  يجب علينا جميعًا توفير بيئة أمنة عشية عيد الميلاد. الكثير من الشباب والبالغين أيضا يتناولون الكحول في فترة الأعياد والاحتفالات ، كما تنتشر القيادة السريعة ومخالفة السرعة ، يجب وقف هولاء ، لدينا ارتفاع في عدد الأشخاص الذين يقودون سيارات عوائلهم وهم لا يحملون رخصة قيادة ، هولاء أيضا يجب وقفهم .






ويؤكد أورسولا إدستروم أن كل عام ، لدينا أكثر من 250 شخص يموتون في حركة المرور في السويد والإلاق من الإصابات . وإن حوالي ثلث الوفيات قد تورط فيها أشخاص تناولوا الكحول أو المخدرات. وان 25 بالمائة من هذه الحالات تحدث في احتفالات ومناسبات أعياد الميلاد.




وهذا هو السبب وراء تركيز الشرطة هذا الأسبوع بشكل أكبر على الرصانة في حركة المرور ، بالتعاون مع وكالة النقل السويدية وإدارة النقل السويدية…ونطلب من الجميع عدم القيادة بعد تناول الكحول – وعدم مخالفة السرعة المسموح بها – تذكر دائما لا قيادة لسيارة بدون رخصة قيادة.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!