المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تؤكد ان حرق أكثر من عشرين مدرسة في مدينة لوند نفذها شخص واحد !

توصلت شرطة مدينة لوند إلى استنتاج مفاده، أن حرائق المدراس الأخيرة في لوند قد تمت بواسطة شخص واحد، وهو نفسه الذي قام بإضرام النار بعشرين مدرسه منذ بداية هذا العام.




توصلت شرطة مدينة لوند إلى استنتاج مفاده، أن حرائق المدراس الأخيرة في لوند قد تمت بواسطة شخص واحد، وهو نفسه الذي قام بإضرام النار بعشرين مدرسه منذ بداية هذا العام.

وقالت الشرطة إن استنتاجها هذا يعود إلى اكتشافها أن إشعال الحرائق تتم بنفس الطريقة في كل مرة، حيث يقوم هذا الشخص بجمع كل ما هو قابل للاحتراق في مكان قرب حائط المدرسة ويقوم بإضرام النار.






وقال كارل ساندبيرغ، المحقق في الشرطة السويدية، ” ليس هنالك مدرسة معينة مستهدفة بل إن احدى المدارس قد تم إحراقها مرتين وبعض هذه الحرائق كانت خطيرة جدا لدرجة انه كان من الممكن انتشارها على نطاق واسع بسبب حرارة وجفاف الجو”

وشهدت مدينة لوند منذ بداية العام الجاري العديد من الحرائق في مدارسها دون أن تتسبب بأي خسائر بشرية