المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية / المراهق ” محمد ” قتل ونقل جسده للغابة تفاصيل صادمة وتطورات جديدة في قضية مؤلمة

نيشوبينغ، السويد – في تطورات جديدة في قضية المراهق محمد ، أفادت المدعي العام السويدي بوجود دلائل  قوية تؤكد  الصبي ” محمد”  البالغ من العمر 14 عامًا ،و الذي اختفى بشكل غامض من منزل الرعاية HVB في نيشوبينغ. ثم نقل إلى الغابة وتركها هناك ، وذلك  بعد اختفاءه بــ3 أيام  مع زميل أخر يبلغ من العمر 14 عامًا،  ، ولكن حتى الآن  عُثر على محمد  في منطقة غابات نائية بينما لا أثر لزميله الأخر .




الشرطة السويدية توصلت لمراهق يعتقد إنه على علاقة بالحادث ، وهو  صبي يبلغ من العمر 15 عامًا وتم اعتقاله واحتجازه بشبهة تورطه في تحريض ومساعدة أخرين في عملية الاختطاف المأساوية التي راح ضحيتها محمد .

  المدعية العامة حنا كاردل أكدت أن التحقيق ما زال جاريًا ورفضت التعليق على ما إذا كان الصبي المحتجز مشتبه به في   بشكل مباشر أو كمساعد .




تسود حالة من الذهول والحزن في مدينة نيشوبينغ بسبب هذه الأحداث الصادمة. وتتحدث عائلة  “محمد” التي تعيش في بلدية “نيخو”  حول  ما حدث لابنهم ، ومدى أمان مؤسسات الرعاية الاجتماعية السوسيال للأطفال،  حيث سحب ابنهم منذ 3 سنوات بسبب توفير بيئة أمنة له أفضل من بيئة المنزل واليوم ابنهم ” راح ضحية ” 




قد يعجبك ايضا