المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية : المتفجرات المستخدمة في التفجيرات الإجرامية “مشروعة وقانونية”

قالت الشرطة السويدية أن  المجرمون يستخدمون  المشروعة تمامًا والتي لا يعاقب القانون على حيازتها أو شراءها  ـ وهي المستخدمة من مواقع البناء وبناء الطرق لتنفيذ عمليات التفجير.. وبالتالي فهذه  ليست أسلحة وفقاً للقانون ..والحصول عليها سهل !.





وقالت الشرطة السويدة في تقريرها الأمني لعام 2022 ـ، إنه على الرغم من حقيقة أنه تم تجديد القوانين في السنوات الأخيرة، ولكن لم يتم تجريم شراء وبيع واستخدام هذه ـ، كما  أحيانًا يساعد الأشخاص الذين يعملون داخل الشركات على  سرقة هذه وإعادة بيعها وفي الغالب يتم استيرادها باسم شركات كما تقول مولن نيجران رئيسة مركز الشرطة لبيانات : “يمكن أن يتعلق الأمر بضعف السيطرة على  في أماكن العمل، أو سرقتها، أو إساءة استخدامها”.




ولا تريد الشرطة تحديد عدد التفجيرات الأخيرة في ستوكهولم التي تم تنفيذها بهذا النوع من . ولكن في محاكمات خلال  الفترة الأخيرة كان هناك عدة أمثلة، في إحداها تم العثور على قرابة ثمانين كيلو جرامًا من القانونية ، والتي تم إخفاؤها في قبو مبنى سكني من قبل شخص يعمل كمفجر أي: شخص مسئول عن التفجيرات في مواقع البناء أو مواقع إنشاء الأنفاق والجسور، في وقت لاحق تم العثور على آثار له في جرائم مرتبطة بجرائم العصابات، بما في ذلك أربع قنابل حرارية في شقة مليئة بالأسلحة والمخدرات.




و تقول مولن نيجران من مركز الشرطة الوطني لبيانات : ” المشكلة إننا لا نستطيع مصادرة هذه من المنبع أو المصدر ، وقد نعلم بوجودها كما في المثال السابق لعامل المتفجرات الذي احتفظ ب 80 كيلو من  ، وبالتالي قد تنتقل للمجرمين بسهولة !





ومع ذلك في إطار  عدم  تجديد القوانين ومشروعية هذه يجب  توسيع نطاق عملنا، ولدينا الآن نظرة عامة أفضل وسيطر أفضل على الأشخاص الذين يعملون بالقرب من “.



قد يعجبك ايضا